النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة

النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة من أهم الخطوات التي لابد من الإهتمام بها بعد إجرائها، وهي تعتبر من أشهر عمليات السمنة الجراحية، حيث تساعد على إنقاص الوزن بشكل كبير وتحسين صحة المريض بصورة عامة.

ولكن، لا تعتبر هذه العملية حل سحري لفقدان الوزن بشكل دائم، بل يجب على المريض اتباع نظام غذائي صحي مخصص بعد العملية لحماية نفسه من أي مضاعفات وتحقيق أفضل النتائج على المدى الطويل، في هذه المقالة سوف نناقش أهم النقاط المرتبطة بذلك والتي يرشحها لنا أكثر الأطباء خبرة في مركز الدكتور كريم صبري.

اقرا المزيد: التغذية العلاجية

عملية تحويل المسار

هي عملية جراحية تجرى لتغيير مسار الجهاز الهضمي بشكل يقلل من كمية الطعام التي يمكن للمريض أن يتناولها ويساعده على الشعور بالشبع بسرعة، كيف تعمل عملية تحويل مسار المعدة؟

في هذه العملية، يقوم الجراح بإنشاء جيب صغير في أعلى المعدة ووصله بالأمعاء الدقيقة في قسمها الأوسط، مما يقلل من حجم المعدة ويغير مسار الطعام بحيث يتخطى جزء من الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة.

وتعتبر هذه العملية خيار مناسب للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة مع مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35  أو 40 مع وجود أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.

الغرض من عملية تحويل المسار

ما هو الغرض الرئيسي من إجراء هذه العملية؟ قبل أن نشرح لكم النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة سوف نناقش الأهداف الأساسية لها وكيف تساهم في تحقيق حياة صحية خالية من السمنة:

إنقاص الوزن بشكل كبير

يعتبر الهدف الرئيسي من عملية تحويل مسار المعدة هو مساعد المريض على إنقاص الوزن بشكل كبير، حيث تساعد هذه العملية على تقليل كمية الطعام التي يمكن للمريض أن يتناولها وتعزز الشعور بالشبع بسرعة، مما يقلل من عدد السعرات الحرارية التي يتناولها المريض ويساعده على خسارة الوزن بصورة فعالة.

تحسين الصحة العامة

لا يقتصر الغرض من عملية تحويل مسار المعدة على إنقاص الوزن فقط، بل تساهم هذه العملية أيضاً في تحسين الصحة العامة للمريض من خلال خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم، وتحسين وظائف الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى زيادة الثقة بالنفس والشعور بالرضا عن الشكل الجسم.

علاج الأمراض المُزمنة المرتبطة بالسمنة

يمكن أن تساعد في علاج بعض الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطان، كما يمكنها أن تساهم في تحسين نوعية حياة المريض من خلال زيادة طاقته ونشاطه وتحسين قدرته على النوم وتقليل الألم المصاحب للسمنة و تحسين الصحة النفسية.

النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة (من الاسبوع الاول حتى الاسبوع السادس)

يتطلب النجاح على المدى الطويل من هذه العملية اتباع نظام غذائي صحي مخصص بعد العملية لتحقيق أفضل النتائج وتجنب أي مضاعفات، سوف نناقش النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة بشكل مفصل، مع التركيز على الأسابيع الستة الأولى بعد العملية، والتي تعتبر من أهم مراحل التعافي والتكيف، ولكن قبل ذلك نوضح لكم ملاحظات هامة قبل بدء النظام الغذائي:

  1. يجب استشارة الطبيب المختص أو أخصائي التغذية قبل بدء أي نظام غذائي جديد، خاصة بعد عملية تحويل مسار المعدة.
  2. حيث يساعد ذلك في تحديد الاحتياجات الغذائية الفردية للمريض وتقديم الإرشادات المناسبة.
  3. يختلف النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة من شخص لآخر بالاعتماد على عوامل عديدة مثل العمر والجنس والوزن والحالة الصحية العامة والمرحلة بعد العملية.
  4. من المهم الالتزام بكميات الطعام الموصى بها وتناول الوجبات على فترات منتظمة لمنع الشعور بالجوع والإغماء.
  5. يجب مضغ الطعام جيداً وتناوله ببطء لتسهيل عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية.
  6. من المهم تناول الكثير من السوائل خلال اليوم لحماية الجسم من الجفاف وتعزيز عملية الشفاء.

في الأسبوع الأول بعد العملية، ينصح الطبيب بتناول السوائل فقط، مثل الماء والعصائر الخفيفة والشاي والحساء السائل، يجب تجنب الأطعمة الصلبة حتى تلتئم الجراحة، كما ينصح بتناول كميات صغيرة ولكن متكررة من هذه السوائل للحفاظ على ترطيب الجسم وتلبية احتياجاته الغذائية الأساسية.

في الأسبوع الثاني والثالث، يتم تدريجياً إضافة أطعمة سائلة أكثر كثافة، مثل البروتينات السائلة والحليب قليل الدسم، لا تزال الكميات صغيرة لكن يجب زيادتها تدريجياً حسب تحمل المريض، كما ينصح بتناول متعدد الفيتامينات للمساعدة على التئام الجرح وتجنب سوء التغذية.

في الأسبوع الرابع والخامس، يتم تقديم أطعمة مهروسة ولينة مثل الزبادي واللبن والهريسة، يجب تناول هذه الأطعمة ببطء وتجنب الأطعمة الصلبة، ويستمر تناول متعدد الفيتامينات والسوائل بكميات كافية.

في الأسبوع السادس، يمكن إضافة بعض الأطعمة الصلبة البسيطة بكميات محدودة، مع الاستمرار في تناول الأطعمة اللينة والسوائل، ويتم هنا إجراء تعديلات على النظام الغذائي حسب تحمل المريض والتوجيهات الطبية.

اهمية اتباع نظام غذائي بعد عملية تحويل المسار

سنناقش أهمية اتباع النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة ونقدم بعض النصائح للتأكد مما إذا كان هذا النظام صحي بعد هذه العملية أم لا:

منع المضاعفات

يساعد النظام الغذائي الصحي بعد تحويل مسار المعدة على منع المضاعفات مثل الإسهال والإمساك ونقص العناصر الغذائية وتسريب المعدة عند المريض بصورة كبيرة وواضحة.

تحقيق أفضل نتائج إنقاص الوزن

يساعد النظام الغذائي المخصص على تحقيق أفضل نتائج إنقاص الوزن والحفاظ على الوزن الصحي على المدى الطويل، كما يعمل على تحسين الصحة العامة للمريض من خلال خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم.

الحفاظ على حجم المعدة الجديدة

يعمل على الحفاظ على حجم المعدة الجديدة ومن تمددها مرة أخرى، والشعور بالراحة والرضا عن النفس وتحسين الصحة النفسية للمريض.

نصائح يجب اتباعها بعد عملية تحويل مسار المعدة

لا تعتبر عملية تحويل مسار المعدة حل سحري لفقدان الوزن بصورة دائمة مثلما يؤكد لنا أطباء مركز الدكتور كريم صبري، حيث يجب على المريض اتباع النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة بشكل صحي مخصص لذلك حتى لا تحدث أي مضاعفات ولتحقيق نتائج أفضل على المدى الطويل، ولذلك نقدم لكم بعض النصائح الذهبية التي ستساعدك على رحلة ناجحة بعد الخضوع لها كما يلي:

  1. التزم بالنظام الغذائي المخصص لك من قبل طبيبك أو أخصائي التغذية بدقة لضمان الحصول على الاحتياجات الغذائية الضرورية.
  2. تناول الوجبات على فترات منتظمة بكميات صغيرة بدلاً من تناول وجبات دسمة وكبيرة لمنع الشعور بالامتلاء والغثيان.
  3. امضغ الطعام جيداً وتناوله ببطء لتسهيل عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية.
  4. اشرب الكثير من السوائل خلال اليوم لحماية الجسم من الجفاف وتعزيز عملية الشفاء.
  5. ابدأ بممارسة النشاط البدني الخفيف مثل المشي بعد عدة أيام من العملية وبشكل تدريجي مع مرور الوقت.
  6. استهدف ممارسة  30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المعتدل في معظم أيام الأسبوع.
  7. يساعد النشاط البدني على تحسين عملية الشفاء وزيادة حرق السعرات الحرارية وتعزيز الصحة العامة.
  8. قد ينصح بعض المرضى بتناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د والكالسيوم والحديد لتعويض أي نقص في العناصر الغذائية
Scroll to Top