هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال؟

هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال؟

  • Home
  • -
  • مقالات منوعة
  • -
  • هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال؟
هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال؟

أصبحت عمليات السمنة لصغار السن مهمة جدًا في أيامنا الحالية، إذ تعد السمنة أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا لدى الأطفال، كما أنها من الأمراض المعقدة والتي لا تتيح العديد من خيارات العلاج.

 

ومع الوقت ازدادت أهمية عمليات السمنة لصغار السن نتيجة المشكلات الصحية الخطيرة، والتي تصاحب السمنة مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط وغيرها من الأمراض الأخرى التي يمكن أن تهدد حياة طفلك، بالإضافة إلى الصعوبات التي يمكن أن يواجهها طفلك في سن مبكر بسبب وزنه الزائد.

 

وتتناول المقالة التالية كل ما يهمك معرفته حول عمليات السمنة لصغار السن وكل ما يتعلق بالأمر من مميزات ومخاطر، بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة حول هذا الأمر.

هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال؟

علاج السمنة لدى الأطفال لا يختلف كثيرًا عن العلاج لدى البالغين، إذ يمكن علاج سمنة الأطفال عن طريق التغييرات السلوكية والغذائية لطفلك، أو باستخدام الأدوية، ويأتي بعد ذلك الجراحة.

 

وقد وجدت إحدى الدراسات أن العلاج الدوائي، بجانب التغييرات السلوكية والغذائية يساهم بشكل كبير في علاج السمنة لدى الأطفال، ولكن لا يعني ذلك فشل العمليات الجراحية، إذ يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال، ولكن الأمر يحتمل بعض المخاطر.

ما هو السن المناسب؟

لا يعتمد إجراء عمليات السمنة لصغار السن على السن بشكل أساسي، إذ يسمح الجراحين الخبراء بإجراء عمليات السمنة لصغار السن ولكن بشرط أن يكونوا قد مروا بمرحلة البلوغ، بالإضافة إلى أن يكون مؤشر الكتلة لديهم أكبر من ٣٥.

 

بالإضافة لما سبق فإن تحديد الوقت المناسب لإجراء العملية يعتمد أيضًا على الحالة الصحية العامة للطفل، والأمراض التي قد تكون مصاحبة للسمنة مثل، السكري وارتفاع ضغط الدم.

سعر عمليات السمنة لصغار السن

يختلف سعر عمليات السمنة لصغار السن من حالة لأخرى، تبعًا لعدة عوامل أهمها نوع العملية والحالة الصحية لطفلك، كما يؤثر أيضًا كلًا من الموقع الجغرافي ومكان إجراء العملية بشكل كبير على التكلفة، وتعد خبرة الطبيب الجراح أحد أهم العوامل التي تحدث فارقًا كبيرًا في السعر. 

 

ولكن الخبرة عامل أساسي ومهم لضمان نجاح العملية، والحصول على النتائج المرجوة دون أي خطر أو مضاعفات على صحة طفلك، ويعد الأستاذ الدكتور كريم صبري أستاذ جراحات السمنة والتخدير أحد أفضل الأطباء في مصر لإجراء عمليات السمنة لصغار السن بنسب نجاح عالية وبأحدث الوسائل.

 

إذ يتميز مركز الدكتور كريم صبري باستخدام أحدث الطرق والوسائل الحديثة لإجراء العمليات، بالإضافة إلى تقديم بعض البرامج الطبية لإجراء جراحات السمنة الناجحة خلال يوم واحد فقط.

أنواع عمليات السمنة لصغار السن

تتضمن عمليات السمنة عدة خيارات، ولكن تعد عملية تكميم المعدة بالمنظار والمجازة المعدية بالمنظار أكثر عمليات السمنة لصغار السن شيوعًا، وفيما يلي بعض المعلومات حول هذه العمليات:-

  • عملية تكميم المعدة بالمنظار

تتم هذه العملية تحت التخدير العام، وتشمل إجراء حوالي خمسة شقوق صغيرة في بطن طفلك، ثم يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن ومجوف به كاميرا صغيرة في النهاية يُعرف بالمنظار عبر أحد هذه الشقوق، ثم عبر الشقوق الأخرى يُدخل الجراح عدة أدوات جراحية صغيرة خاصة بالعمليات المنظارية.

 

وباستخدام الأدوات التي أُدخِلت والصور التي تنقلها الكاميرا، يزيل الجراح الجزء المنحني من المعدة المعروف باسم قاع المعدة، ويترك الطبيب الجزء الباقي من المعدة ويخيطه، ثم بعد إزالة قاع المعدة يتبقى جزء صغير رفيع من المعدة يشبه ثمرة الموز، ونتيجة لصغر حجم هذا الجزء تصبح معدة طفلك أصغر فتمتلئ بسرعة، مما يعني تناول طعام أقل. 

 

كما أن الجزء المُزال من المعدة يحتوي على منطقة إفراز هرمون الجريلين المسؤول عن الشعور بالجوع، مما يعني تقليل شعور طفلك بالجوع.

  • جراحة المجازة المعدية بالمنظار

كما هو الحال في عملية تكميم المعدة بالمنظار، تتم عملية المجازة المعدية تحت التخدير العام، ويتم عمل الشقوق وإدخال المنظار والأدوات، كما يتم الأمر في جراحة تكميم المعدة.

 

وتتضمن هذه الجراحة فصل المعدة إلى جزئين، هما الجزء العلوي الصغير، والجزء السفلي الكبير، بعد ذلك يتم توصيل جزء من الأمعاء الدقيقة بهذا الجزء الصغير، مما يساهم في تقييد تناول الطعام بسبب حجم المعدة الصغير، وتجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة، مما يعني امتصاص سعرات حرارية ومواد غذائية أقل.

المخاطر 

تحمل أي عملية جراحية بعض المخاطر والمضاعفات، والتي قد تسبب فشل العملية أو تهدد الحياة، ولكن يجب العلم أن السمنة خطيرة على طفلك، وقد تكون الجراحة هي الحل الوحيد الفعال، وتشمل المخاطر المتعلقة بإجراء عمليات السمنة لصغار السن ما يلي:-

مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

  • النزيف.
  • العدوى.
  • سوء امتصاص العناصر الغذائية.
  • تضييق القطر الداخلي للمعدة الجديدة.
  • تسرب العصارة المعدية عبر موضع إزالة المعدة.
  • جلطة دموية في الساق، قد تنتقل إلى الرئة أو القلب.

مخاطر جراحة المجازة المعدية بالمنظار

  • القرحة أو النزيف.
  • نقص فيتامين ب١٢، والذي يسبب فقر الدم المزمن.
  • متلازمة الإغراق بسبب تفريغ محتويات المعدة بشكل سريع في الأمعاء الدقيقة.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بسبب تجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة، والذي أدى إلى سوء امتصاص الحديد والكالسيوم.

المميزات

تساهم عمليات السمنة لصغار السن بشكل كبير في حل العديد من المشكلات الصحية الخطيرة المرتبطة بالسمنة مثل:-

  • اضطرابات النظام الغذائي.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة.
  • تراكم الدهون على الكبد، مما يسبب مرض الكبد الدهني.
  • توقف التنفس أثناء النوم، والذي يعاني منه حوالي ٢٢٪ من الأطفال المصابين بالسمنة.

 

أما بالنسبة لعملية تكميم المعدة بالمنظار فهي تتميز بإمكانية فقدان ما يصل إلى ٥٠٪ من الوزن خلال أول عامين بعد العملية، كما تساهم بشكل كبير في علاج المشكلات الصحية الأخرى المصاحبة للسمنة. 

 

ولكن تعد جراحة المجازة المعدية بالمنظار أكثر فاعليةً من تكميم المعدة، إذ تساهم جراحة المجازة المعدية بالمنظار في فقدان الوزن بمعدل أكبر عند الالتزام بما هو مطلوب بعد الجراحة. 

 

إذ يمكن أن تصل نسبة فقدان الوزن إلى ٧٧٪ من وزن الجسم قبل الجراحة، كما تساهم المجازة المعدية في الحفاظ على ما يصل إلى ٦٠٪، من فقدان الوزن الزائد بعد مرور عدة أعوام قد تصل إلى ١٤ عام، أما بالنسبة للأمراض المصاحبة للسمنة فقد توصلت إحدى الدراسات أن ٩٦٪ من هذه الأمراض، قد تحسنت وتم علاجها بعد جراحة المجازة المعدية.

أقل وزن لعمليات السمنة للأطفال

يستخدم الأطباء مقياس معين يُعرف بمؤشر الكتلة لتحديد أقل وزن لعمليات السمنة للأطفال، وينقسم هذا المقياس إلى قسمين كالتالي:-

  • مؤشر كتلة أعلى من أو يساوي ٣٥

إذا كان مؤشر كتلة طفلك أعلى من ٣٥ فالأمر قد لا يتطلب التدخل الجراحي، بل يمكن اتباع بعض التغييرات الحياتية والغذائية، بالإضافة إلى تناول الأدوية، ولكن إذا كانت هناك بعض المشكلات الصحية الخطيرة المصاحبة لهذا المؤشر، فالعلاج الأمثل هو التدخل الجراحي، وتشمل هذه المشكلات الخطيرة ما يلي:-

  • مرض السكري.
  • تراكم الدهون على الكبد.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • زيادة الضغط داخل الجمجمة.

  • مؤشر كتلة أعلى من أو يساوي ٤٠ 

إذا تعدى مؤشر كتلة طفلك حاجز الأربعين، فالأمر هنا قد تجاوز الحدود، وأصبحت الجراحة هي الخيار الفعال الوحيد لعلاج السمنة، ولكن بشرط أن يمر طفلك بمرحلة البلوغ وقدرته على الالتزام بنظام غذائي معين بعد العملية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *