ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

هل الكبسولة الذكية حل فعال لخسارة الوزن؟

تطورت وسائل علاج السمنة على مدار السنوات الأخيرة، فهناك بعض العمليات التي كانت منتشرة ولكن تم منعها بعد ذلك، حيث أثبتت التجارب فشلها والمشكلات التي تحدث للمريض بسببها، مثل عملية تدبيس المعدة، وعملية الفراشة. وهناك بعض التقنيات التي تم تطويرها مثل عملية بالون المعدة لتصبح الكبسولة الذكية، فما هي الكبسولة الذكية؟ وهل هي العلاج السحري لخسارة الوزن؟ تجرى عملية بالون المعدة العادية بالمنظار عن طريق الفم، مع البقاء لفترة قليلة في المستشفى، وهي تستخدم في حالات الوزن الزائد التي لا تتعدى ال 20 كيلو، ويتواجد من الآونة العادية ثلاثة أنواع: الروسي وهي الأقل سعرًا، والفرنسي، ثم البالون الأمريكي وهي الأغلى في السعر. لا ينصح الدكتور كريم صبري بتركيب بالون المعدة إذا كنت تعاني من مرض ارتجاع المريء أو الزيادة في حموضة المعدة، أو يوجد تاريخ مرضي لفتق الحجاب الحاجز؛ حيث تتسبب البالون في زيادة هذه المشكلات. يجب الإلتزام بالحمية الغذائية مع أخصائي علاج طبيعي على الأقل مدة ستة أشهر، حيث يتم وضع نظام غذائي صحي مع الابتعاد عن الحلويات والسكريات بصفة عامة، حتى تحقق أعلى استفادة من بالون المعدة. كيف يتم تركيب الكبسولة الذكية؟ تطورت تقنية بالون المعدة إلى تقنية الكبسولة الذكية أو الكبسولة المبرمجة. وهي عبارة عن كبسولة صغيرة في حجم كبسولة الدواء العادية، يقوم المريض ببلع هذه الكبسولة مع كوب من الماء، بدون تخدير أو ألم أو الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى، ويكون متصل بهذه الكبسولة عبارة عن أنبوبة رفيعة في نهايته صمام، هذا الصمام يبقى خارجًا. يقوم الطبيب في العيادة أو مركز الأشعة بحقن محلول ملحي مخصص لهذا الإجراء من خلال هذا الصمام، مع مراقبة حجم البالون عن طريق الأشعة، للتأكد من وصول البالون إلى الحجم المناسب. مجرد وصول هذه البالون إلى الحجم المناسب يقوم الطبيب بسحب هذه الأنبوبة الرفيعة عن البالون، وبذلك يكون انتهى الإجراء. وهي تعمل بنفس فكرة عمل بالون المعدة العادية، حيث تعمل على شغل حيز كبير من المعدة، وبالتالي تعمل على سرعة الإحساس بالشبع. بالطبع لا تصلح هذه الكبسولة لجميع الأشخاص، حيث تساعد على فقدان حوالي 15 - 20 كيلو فقط من وزنك الزائد؛ لذلك فهي لا تصلح لمرضى السمنة المفرطة التي تتعدى ال 100 كيلوغرام، أو للمرضى الذين يعانون من الأمراض المصاحبة للسمنة. كيف تساعد الكبسولة الذكية على إنقاص الوزن؟ ينصح الدكتور كريم صبري باستخدام هذه التقنية لفئة معينة من الأشخاص وهم من لا يريدون إجراء أي جراحة لعلاج السمنة حتى باستخدام المنظار، وأيضا الأشخاص الذين لا يحتاجون إلى فقدان الكثير من الوزن، فهي تساعد فقط على الشعور بالشبع والامتلاء سريعًا، وبالتالي تقل كمية الطعام التي يستهلكها المريض. بالطبع يجب استشارة الطبيب لمعرفة هل يناسبك تركيب الكبسولة الذكية أم لا؟ وذلك حتى يمكنك تحقيق هدفك في فقدان الوزن، نظرًا لغلو سعر هذه التقنية. لماذا تسمى الكبسولة الذكية أو المبرمجة؟ تسمى هذه التقنية بهذا الاسم لأن هذا البالون مبرمج على الانفجار أو الذوبان بعد أربع شهور من تواجده في المعدة، ويتم نزول بقايا السيليكون للبالون خلال عملية الإخراج العادية. تسمى بهذا الاسم أيضا لأن الكبسولة يأتي معها software أو تطبيق إلكتروني يساعد المريض خلال رحلة فقدان الوزن، حيث يقوم المريض بقياس وزنه يوميا، وإدخال البيانات، ويقوم التطبيق بإخبار المريض عن النظام الغذائي المناسب له، وحساب كتلة العضلات والدهون في الجسم، وهل معدل نزول الوزن مناسب أم لا؟ متى ينصح الطبيب باستخدام الكبسولة الذكية؟ ينصح الدكتور كريم صبري بتركيب بالون المعدة لحالات معينة، وليس لجميع مرضى الوزن الزائد، وهذه الحالات هي: إذا كان مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) حوالي 27 كجم / سم2 أو وزن المريض الزائد عن الوزن المثالي من 15 إلى 20 كيلوغرام فقط. إذا فشلت جميع محاولات المريض للتخسيس مثل الحمية الغذائية والتمارين الرياضية، خاصة في حالة وجود أحد الأمراض المصاحبة للسمنة مثل : ارتفاع الكوليسترول، أو ارتفاع ضغط الدم. إذا كان مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) من 30 إلى 40 لكن يجد المريض صعوبة في إجراء أي من جراحات السمنة المفرطة مثل تكميم المعدة بالمنظار أو تحويل مسار الاثنى عشر، أو تحويل مسار المعدة، ينصح الطبيب بتركيب الكبسولة الذكية في حالة إذا كان المريض ينوي الالتزام بالمتابعة الدورية مع أخصائي العلاج الطبيعي وممارسة الرياضة والالتزام بالحمية الغذائية. إذا كان المريض ينوي إجراء أي عملية جراحية أخرى وتطلب الأمر فقدان بعض الوزن الزائد قبل الخضوع لهذه الجراحة، لذلك تعد الكبسولة الذكية الخيار الآمن لهذا المريض. تعد الحل الآمن للمرضى كبار السن أو الأطفال الذين لا يستطيعون إجراء أي من عمليات علاج السمنة لأسباب صحية. ينصح الدكتور كريم صبري المرضى لتحقيق أكبر استفادة عند تركيب الكبسولة الذكية أن يكون المريض لا يعاني من أي أمراض المعدة مثل القرحة أو الارتجاع، ولا يكون المريض من محبي تناول السكريات والمشروبات الغازية بشراهة. هل الكبسولة حل فعال لخسارة الوزن؟ أثبتت الدراسات أن حوالي 89 % من المرضى يستمرون في فقدان الوزن حتى بعد إزالة الكبسولة الذكية. يحدث تحسن في الأمراض المصاحبة للسمنة نتيجة فقدان الوزن الزائد. لا يتعرض المريض لمخاطر العمليات الأخرى مثل الآثار السلبية للتخدير، أو مخاطر النزيف. على عكس بالون المعدة العادية فهي لا تحتاج إلى استخدام المنظار لادخالها أو لاخراجها.