كيف تختار بدقة جراحة السمنة الأنسب لك ولحالتك؟

كيف تختار بدقة جراحة السمنة الأنسب لك ولحالتك؟

  • Home
  • -
  • جراحات السمنة بالمناظير
  • -
  • كيف تختار بدقة جراحة السمنة الأنسب لك ولحالتك؟
كيف تختار بدقة جراحة السمنة الأنسب لك ولحالتك؟

خلال العقود الأخيرة انتشر مرض السمنة بشكل كبير وأصبح يصيب جميع الفئات العمرية بدءًا من الأطفال حتى كبار السن، مما أدى إلى انتشار الأمراض المصاحبة للسمنة في هذه الفئات العمرية، فقد ترى طفل أو شاب مصاب بالسكري، أو بارتفاع ضغط الدم.

 

لذا ظهرت أهمية جراحات السمنة إذ يلجأ إليها المرضى بعد تجربة محاولات إنقاص الوزن الأخرى كالرياضة واتباع الحمية الغذائية دون الحصول على النتائج الكافية، خاصة المرضى أصحاب السمنة المفرطة.

 

أثبتت جراحات السمنة على مدار السنوات الأخيرة نجاحها في إنقاص الوزن على المدى البعيد بالإضافة إلى الشفاء التام من بعض الأمراض المصاحبة للسمنة، وخلال الـ10 سنوات الأخيرة ارتفعت معدلات الأمان في جراحات السمنة وقلت نسبة خطورتها وحدوث المضاعفات بعد العملية، وذلك لانتشار التقنيات الحديثة والمتابعة الدورية قبل وبعد الجراحة.

 

ففي الوقت الحالي لا تتعدى نسبة الخطورة في جراحات السمنة 3% وهي نسبة قليلة مقارنة بمضاعفات أمراض السمنة ومخاطرها، وهي كأي جراحة أخرى، لذا يلجأ المرضى إلى إجراء جراحات السمنة، لكن ما هي أنواع جراحات التخلص من السمنة؟ وكيف تختار بدقة الجراحة الأنسب لك ولحالتك؟ 

 

نصيحة قبل أخذ القرار بإجراء إحدى جراحات السمنة 

قبل أن تُقرر إجراء أي من جراحات السمنة يجب عليك ان تأخذ قرار التغيير، إذ أن الجراحة ليست العصا السحرية التي ستحل جميع مشاكلك، ولن تستيقظ في اليوم التالي للعملية و تُفاجأ باختفاء الوزن الزائد، لكن الأمر يحتاج إلى مجهود وإرادة.

 

حيث أن الجراحة هي الخطوة الأولى نحو تحقيق هدفك، ثم بعدها يأتي دورك، لذا يجب أن تتأكد قبل أخذ القرار بإجراء الجراحة من قدرتك على الالتزام بنمط الحياة الصحي بعد الجراحة، والمتابعة الدورية مع الطبيب المعالج وأخصائي التغذية العلاجية للحصول على أفضل النتائج والتأكد من نجاح العملية.

 

بعد التأكد من قرارك، تأتي مرحلة اختيار أفضل جراح سمنة، إذ أن نجاح العملية يعتمد بشكل كبير على مهارة وخبرة الجراح وأمان وتعقيم المكان الذي ستُجرى به الجراحة، واستخدام أحدث التقنيات والأدوات الجراحية الحديثة، وأيضًا كفاءة الفريق الطبي المُعاون للجراح بدءًا من طبيب التخدير وباقي الطاقم الطبي. 

كيف تختار بدقة نوع جراحة السمنة الأنسب لك ولحالتك؟ 

بالطبع يساعد الجراح على اختيار نوع الجراحة الأمثل لك حسب حالتك المرضية، فلا تصلح جميع أنواع الجراحات لكل المرضى، ويذهب معظم المرضى إلى الطبيب لإجراء نوع جراحة معين بناءًا على خبرة شخصية من أحد المقربين أو من مواقع التواصل الاجتماعي أو الانترنت ويعتقدون أن نجاح العملية مع شخص آخر يعني أنها ستنجح معهم.

 

لكن لا تسير الأمور بهذه الطريقة، إذ يفحص الطبيب المختص الحالة الصحية لكل مريض بدقة شديدة ويحدد الدكتور كريم صبري نوع الجراحة الأنسب لكل مريض بناءًا على العديد من المعايير مثل:

  • نتائج التحاليل والفحوصات الطبية.
  • التاريخ المرضي الكامل للمريض.
  • أسلوب الحياة الذي يعيشه المريض حاليًا.
  • ما هي توقعاتك بعد العملية، فلكل عملية نسبة معينة من الوزن الذي يفقده المريض خلال أول 12-18 شهر بعد العملية.
  • ما هي الميزانية التي تخصصها لإجراء العملية.
  • هل تنوي الالتزام بنمط حياة معين بعد العملية، مثل تناول المكملات الغذائية مدى الحياة.
  • هل توجد أمراض مصاحبة للسمنة؟ وما هي شدتها؟
  • عمر المريض.
  • الرغبة في الحمل والولادة بعد العملية؟ 

ما هي أنواع جراحات السمنة؟

يوجد العديد من جراحات السمنة الحديثة والتي تختلف في التقنية، ومنها:

  • عملية تكميم المعدة. 

يقوم فيها الطبيب بتصغير حجم المعدة عن طريق تقسيم المعدة إلى جزء علوي صغير وجزء سفلي كبير، ثم إزالة حوالي 85% من حجم المعدة، لذا تقل كمية الطعام التي يتناولها المريض، ويقل الشعور بالجوع.

وينصح الدكتور كريم صبري بإجراء تكميم المعدة في حالات السمنة المفرطة، أي أن مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35، وإذا كنت ليس من مدمني تناول السكريات، وأيضًا يُفضل إجراء تكميم المعدة في حالات المرضى صغار السن.

  • عملية تحويل المسار.

تحويل مسار المعدة التقليدي أو المصغر يتم عن طريق تصغير حجم المعدة ثم تحويل مسار الطعام بعد عزل أول جزء من الأمعاء الدقيقة، بالتالي يقل امتصاص الدهون والسكريات، وتقل كمية الطعام التي تتناولها. 

وأيضًا ينصح بها الدكتور كريم صبري لحالات السمنة المفرطة، بالإضافة إلى مرض السكري النوع الثاني إذ يتم شفاء مرض السكري النوع الثاني نهائيًا، خلال فترة قليلة بعد عملية تحويل المسار، خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري منذ فترة طويلة.

وينصح بها أيضًا الدكتور كريم صبري إذا كنت من مدمني تناول الحلويات والسكريات، وإذا كنت على استعداد لتناول الفيتامينات لفترة طويلة.

  • عملية الساسي. 

تجمع عملية الساسي بين مميزات تكميم المعدة وتحويل المسار إذ تجمع بين العمليتين معًا، وتُفضل في حالات السمنة المفرطة والسن الصغير، ووجود حالات مرضية مثل ارتجاع المريء. 

  • ربط المعدة أو حزام المعدة. 

تتم عن طريق وضع حزام قابل للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة لتصغير حجم المعدة ويلتف بالون حول هذا الحزام و يستطيع الطبيب خلال هذه البالون تعديل حجم المعدة.

ينصح الدكتور كريم صبري بإجراء ربط المعدة في حالات السمنة المتوسطة.

  • بالون المعدة.

يتم وضع البالون بالمعدة مما يسبب امتلاء المعدة وسرعة الشعور بالشبع، وهو يتم عن طريق إجراء غير جراحي ويتم تركيبه بالمنظار، وبالون المعدة مؤقت يُترك في المعدة مدة 6 أشهر، يفقد المريض خلال هذه الفترة حوالي 20 إلى 25 كيلو، لذا فلا يصلح بالون المعدة في حالات السمنة المفرطة، وينصح به الدكتور كريم صبري في حالة مؤشر كتلة الجسم أقل من 30.