ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

فوائد استخدام المنظار في جراحات السمنة

يستخدم منظار البطن لرؤية الهياكل الموجودة داخل البطن والحوض من خلاله، يتم إجراء شق جراحي صغير في جدار البطن للسماح لمنظار البطن بدخول البطن أو الحوض. يمكن دفع مجموعة متنوعة من الأنابيب من خلال نفس الشق أو شقوق صغيرة أخرى تسمح بإدخال مجسات وأدوات أخرى. بهذه الطريقة، يمكن إجراء عدد من العمليات الجراحية دون الحاجة إلى شق جراحي كبير، حيث من الممكن تصوير جميع أجزاء الجسم تقريباً باستخدام منظار البطن بما في ذلك مفاصل الجسم. تشتق كلمة منظار البطن أو Laparoscope  من كلمتين يونانيتين. الأولى هي Lapara والتي تعني "الأجزاء الرخوة من الجسم بين هوامش الضلع والوركين"، أو بشكل أكثر بساطة، " الخاصرة"، أما الجذر اليوناني الآخر هو skopein ، وهو الذي يعني "أن ترى أو تفحص"، أصبح الجذر Skopein بالانكليزية: Scope.

جراحة السمنة باستخدام المنظار 

تُجرى جراحة السمنة التنظيرية للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن الشديد، وينطوي تنظير البطن على استخدام جهاز متخصص (منظار البطن) الذي يتم إدخاله عبر شقوق صغيرة لرؤية ما بداخل البطن والقيام بإجراءات فيه.

العلاجات الجراحية للسمنة

تم تصنيف عدد من عمليات إنقاص الوزن على مدار الأربعين إلى الخمسين عاماً الماضية. تشمل العمليات المعترف بها من قبل معظم الجراحين: رأب المعدة الرأسي، وربط المعدة (القابل للتعديل أو غير القابل للتعديل)، وعملية المجازة المعدية Roux-en-Y، وإجراءات سوء الامتصاص (تحويل القناة الصفراوية، تبديل الاثني عشر). يتضمن الاختيار بين الإجراءات الجراحية المختلفة تفضيل الجراح ومراعاة عادات أكل المريض.

مزايا جراحة السمنة بالمنظار؟

  • شقوق جراحية أصغر
الميزة الرئيسية للجراحة بالمنظار هي أنها تترك ندبة صغيرة فقط على جسم المريض بعد العملية. يساعد استخدام التكنولوجيا المتقدمة في تحديد الموقع الدقيق حيث يمكن إجراء الشق لضمان الحد الأدنى من الغزو لجسم الإنسان حيث تكون الجراحة بالمنظار ناجحة من خلال شق صغير فقط.
  • انخفاض فقدان الدم
قد يحتاج الشخص إلى نقل الدم بعد الجراحة التقليدية حيث يوجد خطر فقدان الدم بشكل كبير. أما الجراحة بالمنظار فتسبب ندبات صغيرة على جسم المريض، مما يقلل من خطر فقدان الدم وفي النهاية تقل احتمالية الحاجة إلى نقل الدم.
  •  ألم أقل
يعد ألم ما بعد الجراحة أحد العوامل التي تمنع الكثير من الناس من الخضوع لعملية جراحية، مما قد يؤدي إلى تدهور صحتهم. أما مع الجراحة بالمنظار، فإن لشقوق الأصغر تسبب ألماً أقل. لا يحتاج الشخص الذي يخضع لهذا النوع من الجراحة إلى مسكنات الآلام طويلة الأمد.
  • إقامة قصيرة في المستشفى
تتطلب الجراحة التقليدية إقامة أطول في المستشفى لمدة أسبوع أو أكثر للتعافي. إلا أن الجراحة بالمنظار تحتاج إلى بقاء المريض في المستشفى لمدة ليلتين فقط كحد أقصى.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات
ندوب الشقوق الكبيرة خاصة في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة تجعلهم عرضة لخطر الالتهابات حيث قد تتعرض الأعضاء الداخلية للملوثات الخارجية. لكن الجراحة بالمنظار طفيفة التوغل تسبب ندبات أصغر ويصبح المرء أقل عرضة للالتهاب
  •  استشفاء أسرع
أي مريض يخضع لعملية جراحية يرغب في استعادة عافيته في أسرع وقت ممكن! يتراوح وقت التعافي من العمليات الجراحية التقليدية من 4 إلى 8 أسابيع حسب الحالة. أما بحالة الجراحة بالمنظار، فإن وقت التعافي هو فقط من 2 إلى 3 أسابيع ويمكن للمرء العودة إلى الحياة الطبيعية في وقت أقرب بكثير.