ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

النظام الصحي بعد عمليات علاج السمنة المفرطة

بات الكثير من مرضى السمنة المفرطة يبحثون عن الحل السحري الذي يخلصهم من الوزن الزائد، ويضمن لهم أجساماً خاليةً من طبقات الدهون المترهلة. لذا تجد كثيراً منهم يلجؤون إلى العيادات المتخصصة في عمليات علاج السمنة المفرطة، ولضمان نجاح هذه العمليات لا بد من اتباع نظام غذائي خاص في فترة ما بعد العملية للحصول على أفضل النتائج الممكنة.  

ما المقصود بعمليات علاج السمنة المفرطة؟

هي عمليات جراحية يتم معظمها عبر المنظار، تهدف إلى تقليل كمية الطعام الداخلة إلى الجسم، وتقليل كمية الطعام الممتصة في المعدة والأمعاء الدقيقة. لعمليات علاج السمنة المفرطة أنواع وأشكال عديدة، منها عمليات تكميم المعدة، وعمليات تحويل المسار، وعمليات تحويل المسار المصغر، وعمليات الساسي وغيرها.  

ما الهدف من عمليات علاج السمنة المفرطة؟

  1.   التخلص من الوزن الزائد وعلاج السمنة المفرطة.
  2.   تساهم في علاج بعض الأمراض ومضاعفات السمنة المفرطة مثل مرض السكري.
 

النظام الغذائي بعد عمليات علاج السمنة المفرطة

يجب على الأشخاص الذين خضعوا لعمليات علاج السمنة المفرطة اتباع نظام غذائي مناسب بعد العملية، وذلك نظراً للتغير في حجم المعدة الجديد ونسبة امتصاص الطعام، وهنا يجب استشارة الطبيب لأن كل شخص يختلف عن غيره في احتياجاته الغذائية. ويمكن تقسيم مرحلة ما بعد العملية إلى أربعة مراحل كالتالي:
  1.   المرحلة الأولى: تمتد المرحلة الأولى إلى حوالي أسبوع بعد العملية، ويتم في هذه المرحلة تناول السوائل الصافية فقط، لتقليل المضاعفات الناتجة مثل الغثيان والتقيؤ، وينصح المرضى بتناول السوائل الخالية من الكافيين والسكر المصنع، والحرص على تناول السوائل المفيدة مثل الماء بما لا يقل عن 8 أكواب يومياً، والمرق، والمشروبات منزوعة الكافيين.
  2.   المرحلة الثانية: يستهلك المريض في هذه المرحلة السوائل ذات القيمة الغذائية المرتفعة، إذ يحتاج إلى 20 غرام بروتين يومياً على الأقل، ويستطيع المريض في بداية الأسبوع الثالث استهلاك الأطعمة المهروسة، مع الحرص على الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات.
  3.   المرحلة الثالثة: يحتاج المريض في هذه المرحلة على الأقل إلى 60-80 غرام بروتين يومياً عن طريق المأكولات اللحوم قليلة الدسم، والجبن قليل الدسم، والشوربات.
  4.   المرحلة الرابعة: يستطيع المريض البدء بالأطعمة الصلبة منذ بداية الأسبوع الرابع، حيث ينصح بتقسيم وجباته إلى 3 وجبات صغيرة ومنتظمة، مع شرب 2-3 لتر سوائل على الأقل.
 

نصائح غذائية هامة لما بعد عمليات علاج السمنة المفرطة

فيما يلي سنذكّر بعدد من النصائح التي لا بد من اتباعها لخسارة الوزن الزائد بعد عمليات علاج السمنة المفرطة:
  1. احرص على تناول ثلاثة وجبات صغيرة ومنتظمة كل يوم.
  2. احرص على تناول طعامك ببطء، ومضغه مضغاً جيداً، واحرص على أخذ لقمات صغيرة لئلا تسبب لك مشاكلاً في الهضم.
  3. احرص على عدم شرب الماء والسوائل خلال عملية الأكل، بل يجب الانتظار 30 دقيقة على الأقل بعد الأكل للشرب، لأن الشرب أثناء الأكل يؤدي إلى إفساد العملية وتحريك الحزام المربوط حول المعدة في عمليات التكميم.
  4. لا تستمر بتناول الطعام حتى تشعر بالشبع، فوصولك إلى هذه المرحلة يعني الزيادة في الأكل والإفراط فيه، وهذا سيؤدي إلى تمدد الحجم الجديد للمعدة، وقد يؤدي إلى التقيؤ.
  5. احرص على تناول 2-3 لتر من السوائل يومياً، ويفضل أن تكون من الماء لأنها خالية من السعرات الحرارية التي من الممكن أن تزيد الوزن.
  6. التزم بالنظام الغذائي الصحي الذي حدده لك طبيبك بناءً على المرحلة الزمنية التي أنت فيها، وطبيعة الأكل الذي من المفترض أن تأكله.
  7. احرص على وجود جميع العناصر الغذائية المطلوبة لك في غذائك، وتجنب الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات.
  8. احرص على تجنب المشروبات الغازية والعصائر المصنعة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  9. تجنب الأطعمة التي تذوب في الفم مثل الشوكولاتة، والبسكويت، والكيك لأن هذه الأطعمة تمر بسهولة عبر المعدة ولا تشعر بالشبع، لذا فإن استهلاكك لها سيؤدي إلى فشل خسارتك للوزن.