preloader
تكميم المعدة

تكميم المعدة

تكميم المعدة

يُجري أطباء السمنة حول العالم ما يقارب 400,000 عملية تكميم معدة سنويًّا، نظرًا للنجاح الباهر الذي أظهرته تِلك العملية في التخلص من الوزن الزائد، بجانب كونها إحدى أكثر عمليات التخسيس أمانًا، وفي المقال الآتي، نتعرّف بالتفصيل على عملية تكميم المعدة، ودواعي إجرائها، بالإضافة إلى مميزات وعيوب عملية التكميم.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

تُمثِّل عملية تكميم المعدة إحدى عمليات إنقاص الوزن، ذات الكفاءة الكبيرة في علاج السمنة، وذلك عبر تقليص سِعة المعدة، بإزالة جُزءٍ كبيرٍ منها، يصل إلى 70-80% من حجمها؛ مما يحدُّ من مقدرة المريض على تناول كمٍّ كبيرٍ من الطعام، كما يشعُر بالشّبَع سريعًا؛ لِصِغَر حجم المعِدة، واستئصال الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجريلين Gherlin المُحفِّز للشعور بالجوع، وبمجموع تِلك التغيُّرات، يسهل على المريض فقد الوزن الزائد.

دواعي إجراء عملية تكميم المعدة

تهدف عملية تكميم المعدة إلى إنقاص الوزن الزائد بصورة أساسيّة، بجانب عِلاج مضاعفات السمنة – إن وُجِدَت – وتتمثَّل دواعي إجراء عملية التكميم فيما يلي:

  • مؤشِّر كتلة الجسم > 40 كجم/م2.
  • مؤشِّر كتلة الجسم > 35 كجم/م2، مع معاناة المريض أحد الأمراض المزمنة، أو مضاعفات السمنة، نحو:
    • داء السكري من النوع الثاني.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • انقطاع النفَس الانسدادي أثناء النوم.
    • الكَبِد الدُّهني.
    • فرط شحميّات الدم.
    • نقص الخصوبة.
    • آلام المفاصل.
  • فشل الطرق العلاجيّة الأوليّة في إنقاص الوزن الزائد، مثل: اتباع حِمية غذائيّة.

دور عملية التكميم في إنقاص الوزن

يتقلّص حجم المعدة بعد عملية التكميم، ليتبقّى منها ما يقارب 20-30% فقط، مما يجعل الوجبات الصغيرة كافية لإحساسك بالشبع، وينتج عن ذلك – على مدار اليوم – تحصيل قدْر أقلّ من السعرات الحرارية، عمّا يحتاج إليه جسمك لإنتاج الطاقة؛ وبالتالي يلجأ إلى الدهون المُخزّنّة لإنتاج الطاقة منها، وبمرور عِدّة أسابيع على ذلك الوضع؛ تلحظ تغيُّرًا كبيرًا في وزن الجسم.

التحضير قبل تكميم المعدة

عِند اختيار عملية تكميم المعدة لإنقاص الوزن الزائد، ينبغي عليك الاستعداد جيّدًا قبل العملية، بتغيير بعض العادات اليومية، وعمل بعض الفحوصات والتحاليل، التي تدلُّ على مدى مناسبة العملية لحالتك الصحيّة، كما يتّضح في النقاط الآتية:

  • عرض تاريخك المَرَضي بالتفصيل على الطبيب، وإخباره بالأدوية التي تتناولها.
  • مناقشة الطبيب في مزايا وعيوب تكميم المعدة، والنتائج المرتقبَة بعد العملية.
  • إجراء تحاليل الدم، والفحوصات التصويرية التي يطلبها الطبيب قبل العملية.
  • الإقلاع عن التدخين، والامتناع عن تعاطي الكحول، للمُدّة التي يُحددها الطبيب قبل العملية.
  • الالتزام بالنظام الغذائي الذي يُحدِّده لك الطبيب قبل عملية التكميم، وبالأخص تناول البروتين.
  • الامتناع عن الطعام والشراب لمدة 12 ساعة قبل العملية؛ لضمان خُلوّ المعدة أثناء التكميم.
  • البقاء في حالة نفسيّة جيّدة قبل العملية.

إنقاص الوزن قبل عملية التكميم

يهدف النظام الغذائي قبل عملية التكميم إلى إنقاص قدرٍ من الوزن الزائد؛ لتقليل كميّة الدهون المتراكمة على الكَبِد، وبالتالي يسهل التعامل مع المعدة جراحيًّا، وتقل المضاعفات المحتملة بعد عملية التكميم.

الفحوصات والتحاليل قبل تكميم المعدة

قد يطلب منك الطبيب إجراء الفحوصات والتحاليل الآتية؛ للتأكد من مناسبة العملية لحالتك الصحية:

  • تحليل البول.
  • صورة دم كاملة.
  • تخطيط صدى القلب.
  • مخطط كهربائية القلب.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • تحليل وظائف الكبد والكلى.
  • تحليل وظائف الغدة الدرقية.

كيف تُجرى عملية التكميم؟

تختلف طُرُق إجراء عملية التكميم بين مريضٍ وآخر، وِفق ما يُناسب حالته، كما تؤثِّر مهارة الطبيب كذلك في اختيار طريقة إجراء عملية التكميم، إذ يُمكن أن تُجرى العملية بأيٍّ مما يلي:

  • الجراحة المفتوحة. 
  • المنظار الجراحي.
  • الروبوت الجراحي.

نوع التخدير في عملية التكميم

تُجرى عملية تكميم المعدة عادةً تحت تأثير التخدير الكُلي للمريض، حيث يغيب عن الوعي أثناء العملية، ولا يشعر بأيِّ ألمٍ على الإطلاق، وفي بعض الحالات الخاصة، يلجأ الطبيب إلى التخدير الموضعي، فوق الجافية، في منطقة الصدر، وتحديدًا عند الفقرات الصدرية التاسعة والعاشرة.

خطوات عملية تكميم المعدة

تتم عملية تكميم المعدة وِفق الخطوات الآتية:

  • تهيئة المريض تحت إشراف الطاقم الطبي.
  • تخدير المريض بنوع التخدير المناسب لحالته.
  • إجراء الشقوق الجراحيّة المطلوبة، تبعًا لطريقة إجراء العملية.
  • إدخال الأدوات الجراحيّة عبر تِلك الشقوق.
  • قص الجزء المُراد استئصاله من المعدة.
  • إزالة الجزء المُستأصل من المعدة، وإعادة غلق المعدة.
  • إغلاق الفتحات الجراحية بعد إتمام العملية.

مدة عملية تكميم المعدة

تتفاوت مدة عملية تكميم المعدة، باختلاف طريقة إجرائها، وخِبرة الطبيب، وفي المجمل؛ تتراوح مُدة العملية ما بين ساعة إلى ساعتين في أغلب الأحوال، وربما يمكث المريض يومًا أو يومين في المستشفى بعد العملية.

4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

ماذا بعد تكميم المعدة؟

يظلُّ المريض تحت العناية الطبية بعد الانتهاء من تكميم المعدة، وذلك لحين التأكُّد من خلو العملية من أي مضاعفات، والاطمئنان على سلامة المريض، وقد تتضمّن التوصيات الطبية بعد العملية ما يلي:

أولًا: النظام الغذائي بعد عملية التكميم

يعتمد المريض على السوائل فقط في غذائه خلال أول أسبوع أو أسبوعين بعد العملية، وِمن ثَم يبدأ إدراج الأطعمة تدريجيًّا في النظام الغذائي، الذي يقتصر على وجبات صغيرة، تتناسب مع الحجم الجديد للمعدة.

كذلك ينبغي الحدّ من الأطعمة الغنيّة بالسكريات والدهون، وتحصيل قدرٍ مرتفع نسبيًّا من البروتين، ويحصل المريض على احتياجاته من الفيتامينات، والمعادن، عبر تناول المكملات الغذائية التي يُحدِّدها الطبيب.

ثانيًا: ممارسة التمارين الرياضية

فور استعادة عافيتك بعد عملية التكميم، يُمكنك البدء في ممارسة التمارين الرياضية؛ لتعزيز فقد الوزن، وتحسين التعافي بعد عملية التكميم، ويُمكنك الاكتفاء بنصف ساعة يوميًّا من التمارين متوسطة الشِّدة كحدٍّ أدنى.

ثالثًا: التدخين والكحول

يظل الامتناع عن التدخين والكحول مُلازِمًا لك بعد عملية التكميم؛ نظرًا لأثرهما الضار على حالتك الصحية، كما أن كُلًّا منهما يزيد احتمالية حدوث مضاعفات بعد عملية التكميم، وربما يؤثِّران على نزول الوزن كذلك.

رابعًا: الحمل

بالنسبة للنساء؛ ينصح الخبراء بتأخير الحمل بعد عملية التكميم لمدة 12-18 شهرًا، وذلك بناءً على الحالة الصحية العامة للمرأة، وقدر الوزن الزائد لديها، إذ إنّ تأخير الحمل حتى إنقاص قدر كبير من الوزن؛ يحدُّ من مشكلات الحمل، ويمنح الأم والجنين صحّةً أفضل أثناء الحمل.

خامسًا: الأدوية

إذا كنت تعاني مرضًا مُزمنًا، أو حالةً صحيّةً تتطلّب تناول دواءٍ ما، فإنّ استشارة الطبيب قبل تناوله أمرٌ ضروريٌّ؛ للحفاظ على نتائج العملية، وضمان التئام جروح المعدة سريعًا، كما يُمكنك أيضًا تناول أدوية ارتجاع المريء بعد استشارة الطبيب.

سادسًا: الراحة

قد يستغرق التعافي بعد العملية 4-6 أسابيع، حسب حالة المريض، ومدى التزامه بالتعليمات الطبية بعد العملية، وينبغي عليك – على مدار تِلك الأسابيع – تجنُّب بذل مجهود بدني عنيف، وعقِب انقضاء مُدّة التعافي؛ يُمكنك العودة تدريجيًّا لأنشطتك اليومية.

سابعًا: العناية بالجرح

ينبغي الحفاظ على الجرح بعد عملية التكميم نظيفًا، وجافًا، باستمرار، وذلك لتجنُّب العدوى، وتأخُّر التئام الجرح، مع تجنُّب الأنشطة البدنية الشاقة، التي من شأنها الإضرار بالجرح.

مميزات عملية تكميم المعدة

تتمثَّل مميزات عملية تكميم المعدة ابتداءً في التخلص من الوزن الزائد، في وقتٍ قياسيٍّ، مقارنة بغيرها من طرق إنقاص الوزن الجراحية أو غير الجراحية، وبفقد الوزن الزائد؛ يتحقّق للمريض ما يلي:

  • تحسين نمط الحياة.
  • استعادة الثقة بالنفس.
  • تحسُّن وظائف الكبد.
  • تعزيز الخصوبة لدى الرجال والنساء.
  • تخفيف الحِمل على المفاصل والأربطة.
  • تنشيط جهاز المناعة، وتقليل فُرَص التعرُّض للعدوى.
  • خفض ضغط الدم، وكذلك مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تحسين حساسية الأنسولين، وداء السكري من النوع الثاني.

بالإضافة إلى كون عملية تكميم المعدة إحدى أكثر عمليات السمنة نجاحًا، وأمانًا، وأقلّها مضاعفات، خصوصًا مع إجرائها لدى طبيب صاحب خبرة واسعة في جراحات السمنة، في ظِل توفُّر التقنيات العلاجية الحديثة.

عيوب تكميم المعدة

يعيب عملية تكميم المعدة أنّها غير قابلة للإلغاء؛ فبمجرّد استئصال أغلب المعدة، لا يُمكن إعادتها مرةً أُخرى لطبيعتها، كما أنّ المريض يكون عرضةً لنقص المعادن والفيتامينات، لذا يحتاج إلى تناول المكملات الغذائية دائمًا؛ لسد احتياجاته منهما.

المخاطر المحتملة لتكميم المعدة

على ذِكر عيوب تكميم المعدة، لا بد أن نوضِّح المخاطر المحتملة لإجراء العملية، والتي غالبًا ما يندر التعرُّض لها أو التأثُّر بها بشدة، مثل:

  • مضاعفات التخدير.
  • النزيف.
  • العدوى.
  • ارتجاع المريء.
  • ترهلات الجلد.
  • جلطات الدم.
  • تسريب المعدة.
  • نقص التغذية.
  • حصوات المرارة.
  • الفتق.

إذ يساهم اختيار الطبيب المناسب، والالتزام بكافة تعليماته قبل وبعد العملية، في الحد من مخاطر أو مضاعفات عملية التكميم، بالإضافة إلى المتابعة الدورية بعد العملية، وإجراء التحاليل المطلوبة للاطمئنان على حالتك.

وفور الشعور بأيِّ عَرَضٍ غريبٍ بعد العملية، مثل: ارتفاع درجة الحرارة، وآلام البطن الحادة، تواصل مع الطبيب في أقرب فرصة؛ لاتخاذ التدابير العلاجية اللازمة.

الألم بعد عملية التكميم

من الطبيعي أن تشعر ببعض الآلام بعد أي عملية جراحية، وليست عملية التكميم استثناءً من ذلك، إذ تولِّد الشقوق الجراحية إحساسًا بالألم لدى المريض، حيث يُمكن السيطرة عليه بتناول مسكنات الألم التي يُحدِّدُها لك الطبيب، وعند استمرار الألم أو ازدياد حِدّته؛ تواصل مع الطبيب في الحال.

نصائح بعد تكميم المعدة

إذا كنت ترغب في إجراء عملية التكميم بأعلى نسب نجاح، فينبغي عليك اتباع النصائح الآتية بعد عملية التكميم:

  • التزِم بتعليمات الطبيب بحذافيرها.
  • حافِظ على النظام الغذائي بعد العملية.
  • تجنّب الإفراط في تناول الأطعمة، وخاصةً الغنية بالسعرات.
  • تجنّب المجهود البدني الشاق خلال الأسابيع الأولى.
  • احرص على زيارة الطبيب دوريًّا؛ لتقييم حالتك.
  • واظب على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.
  • قسِّم الطعام إلى وجبات صغيرة.
  • اشرب الماء بكميات كافية يوميًّا.

النوم بعد عملية التكميم

يُمكنك النوم بعد عملية التكميم إمّا على أحد الجانبين، أو مستلقيًا على الظهر، مع الاحتراز من النوم على البطن، لما يُسببه من ضغطٍ على المعدة، قد يحول دون التئامها، أو يُسبب مضاعفات غير مرغوبة.

نسبة نجاح تكميم المعدة

تتوقّف نسبة نجاح عملية التكميم على العوامل الآتية:

  • الحالة الصحية العامة للمريض، ومناسبة العملية له.
  • نوع التقنية الجراحية المستخدَمة في العملية.
  • التزام المريض بالتحضيرات قبل العملية.
  • اتباع التعليمات الطبية بعد تكميم المعدة.
  • خبرة الطبيب، وكفاءة الطاقم المعاون.

بناءً على العوامل السابقة، تتفاوت نسب نجاح تكميم المعدة ما بين 80-90%، وهي نسبة مرتفعة، تدلُّ على مدى نجاح العملية في إنقاص الوزن.

4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

نزول الوزن بعد عملية التكميم

يعتمد معدل نزول الوزن بعد عملية التكميم على التزامك بالتوصيات الغذائية بعد العملية، ويفقد أغلب مرضى السمنة 60% أو أكثر، من الوزن الزائد، في غضون عامين فقط بعد العملية، وربما يختلف قدر الوزن المفقود باختلاف بعض العوامل، مثل: السن، والجنس.

موانع عملية التكميم

هناك بعض الحالات المَرَضيّة التي تُشكِّل خطرًا على نجاح عملية التكميم، وربما تُسبب للمريض مضاعفات خطِرة بعد العملية، وعندئذٍ يُمنع إجراء العملية، ونتّجِه إلى طريقة أُخرى أكثر أمانًا لإنقاص الوزن، ومِن موانع عملية التكميم:

  • الإدمان.
  • فشل القلب.
  • علاج السرطان.
  • أمراض الرئتين.
  • ارتفاع ضغط الدم البابي.
  • أمراض الشرايين التاجية.

فشل عملية تكميم المعدة

يحدث فشل عملية تكميم المعدة عِند عدم نزول الوزن بعد العملية بالقدْر المتوقّع بالنسبة للمريض، أو حدوث مضاعفات خطِرة بعد العملية، وقد يحدث ذلك نتيجة:

  • عدم مناسبة العملية للمريض.
  • التقصير في اتباع النظام الغذائي.
  • خطأ جراحي أثناء تكميم المعدة.
  • إهمال التعليمات الطبية أثناء التعافي.

ماذا بعد فشل عملية التكميم؟

نظرًا لأنّ عملية تكميم المعدة غير قابلة للإلغاء، بعد إزالة أغلب المعدة، فإنّ فشل عملية التكميم، في إنقاص الوزن، ربما يحتاج إلى جراحة أُخرى لاستدراك الأمر، والتخلُّص من الوزن الزائد، مثل: تحويل مسار المعدة.

أمّا عند حدوث مضاعفات حادّة بعد العملية، يتعامل الطبيب معها بما يلزم، لحين القضاء عليها، وربما يحتاج إلى عملية أُخرى لتصحيح تكميم المعدة، كما في حالات التسريب المَعِدِي.

الممنوعات بعد عملية التكميم

ينبغي الامتناع عن أطعمة ومشروبات مُعيّنة، بعد تكميم المعدة، للحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي، مثل:

  • الأطعمة المُعاد تسخينها في الميكرويف.
  • الأطعمة الغنية بالسكريات.
  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • مشروبات الكافيين.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة المقليّة.
  • اللحوم الحمراء.
  • المكسرات.
  • الهمبرجر.
  • البيتزا.
  • الفشار.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

تُعدُّ عملية تحويل المسار هي الأخرى ضِمن عمليات السمنة ذات النجاح الفائق، وفيها تظلُّ المعدة كما هي، ولكن يتم توصيل الأمعاء جراحيًّا بالجزء العلوي من المعدة، مع تجاوز الجزء الباقي من المعدة، ولِذا تُعرَف بـ “المجازة المعدية”.

يتضمّن الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار؛ أنّ عملية تحويل المسار أكثر تداخُلًا، وتعقيدًا من عملية التكميم، ولذا تقل مضاعفات عملية التكميم، وتحظى كذلك بمعدّل تعافٍ أسرع مقارنةً بتحويل المسار، ولكنّ عملية تحويل المسار ذات كفاءة أكبر في إنقاص الوزن.

لماذا تختار دكتور كريم صبري لتكميم المعدة؟

يُعدُّ الدكتور كريم صبري أحد أكثر جرّاحي السمنة خبرةً، ونجاحًا، في مصر، وعلى صعيد المنطقة العربية كذلك، بالإضافة إلى أنّه:

  • حاصل على دكتوراة الجراحة العامة والمناظير بطب عين شمس. 
  • أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير بطب عين شمس. 
  • استشاري جراحات السمنة والمناظير بمستشفى وادي النيل. 
  • عضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر. 
  • عضو الجمعية المصرية لجراحات السمنة زميل الكلية الملكية للجراحين – لندن. 
  • عضو كلية الجراحين الأمريكية.
  • صاحب خبرة أكثر من 15 عامًا في مجال جراحات السمنة.
4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

4.6/5

دكتور كريم صبري

أستاذ مساعد جراحات السمنة والمناظير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *