ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

ماهى مميزات عملية تحويل مسار المعدة بطنطا

تم تطوير جراحة السمنة باستخدام طريقتين مختلفتين،ولذلك يوجد الكثير من عمليات جراحة السمنة منها عملية تحويل مسار المعدة ، إحدى هذه الأساليب ركزت على التقليل من تناول السعرات الحرارية في الطعام بينما ركزت الأساليب الأخرى على تقليل كميات السكريات والدهون التي يمتصها الجسم.

عملية تحويل مسار المعدة في طنطا هي إحدى العمليات المتبعة في عالم جراحات السمنة، لذلك نتحدث في هذا المقال عن ميزات عملية تحويل مسار المعدة في طنطا وغيرها من المعلومات المهمة لهذه العملية.

عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

تزيد السمنة من مخاطر الإصابة بمرض السكري والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والحالات الصحية الأخرى؛ لذلك يوصي أخصائيو الرعاية الصحية بفقدان الوزن لتحسين الصحة العامة.

وعلى الرغم من أن النظام الغذائي والتمارين الرياضية عادة ما تكون الأساليب الأولى لفقدان الوزن، إلا أن هذه الطرق قد لا تجدي نفعًا مع بعض الأشخاص.

وفي الحالات التي تكون فيها تغيير نمط الحياة غير فعال، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة السمنة مثل عملية تحويل مسار المعدة أو غيرها من أنواع جراحات السمنة، وتعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا من العمليات التي يمكن أن تكون خيارًا مستدامًا وطويل الأمد لفقدان الوزن.

كيف تعمل عملية تحويل مسار المعدة في طنطا على فقدان الوزن؟

بشكل عام، تعمل تحويل مسار المعدة في طنطا بثلاث طرق مختلفة حيث:

  • يقوم الجراح بتصغير حجم المعدة، وبالتالي تقليل كمية الطعام التي يتناولها المريض.
  • يقلل الجراح مسافة الأمعاء الدقيقة التي يمكن أن يمر بها الطعام، وبالتالي يقل امتصاص الدهون والسكريات.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

تعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا من العمليات الشائعة، وذلك يرجع إلى إيجابيات هذه العملية، ومنها:

  • يتم فقد ما يقارب 70٪ من الوزن الزائد في أول 18 شهرًا بعد الجراحة.
  • لن يكون المريض قادرًا على تناول وجبات كبيرة؛ وذلك بسبب صغر حجم المعدة مما كانت عليه في السابق.
  • سوف يتم امتصاص سعرات حرارية أقل من الطعام؛ وذلك بسبب تغير مسار الأمعاء.
  • شفاء المريض من مرض السكري من النوع الثاني إذا كان مصابًا به.
  • يمكن أن يتخلص المريض من أدوية ارتفاع ضغط الدم و/أو ارتفاع الكوليسترول.
  • تتكيف الهرمونات مع فقدان الوزن بشكل كبير، فيزيد هرمون التستوستيرون ويتحسن التمثيل الغذائي.
  • تعتبر عملية ناجحة طويلة الأمد في إنقاص الوزن، حيث تظهر معظم الدراسات أن 90٪ من المرضى يحافظون على 50٪ على الأقل من فقدان الوزن الزائد بعد الجراحة.
  • يمكث المريض لمدة قصيرة في المستشفى، وتكون عملية الشفاء سريعة.
  • يشعر المريض بألم أقل مقارنةً بأنواع العمليات الأخرى.
  • تترك هذه العملية ندبات أصغر، ويكون خطر الإصابة بفتق أو عدوى أقل مقارنةً بالعمليات الأخرى.
  • تستغرق هذه الجراحة أقل من ساعة داخل غرفة العمليات.

بمجرد أن تفقد الوزن وتقلل من تناول الأدوية، يصبح من السهل أن تمارس الرياضة، وإذا كنت قادرًا على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي، فقد تفقد أكثر من متوسط ​​فقدان الوزن الزائد المذكور أعلاه.

تخبرنا القصص المتناقلة عن المرضى الذين أجروا هذه العملية، أنهم تمتعوا بمزيد من الطاقة والثقة والشعور بالتحسن بعد عملية تحويل مسار المعدة، يصعب قياس هذه الفوائد، لكن هناك دراسات تظهر أن 95٪ من المرضى أفادوا بتحسن نوعية الحياة بعد عام من الجراحة.

خطوات إجراء عملية تحويل مسار في طنطا

  • يوم الجراحة

قبل الجراحة عادة تكون قد أكملت تقييمك النفسي، والاستشارات الغذائية، وأكملت النظام الغذائي الذي أوصاك به الطبيب قبل العملية.

في الليلة التي تسبق الجراحة، ستحتاج إلى التوقف عن تناول الطعام لمد 12 ساعة قبل العملية مع الاسترخاء والنوم لمدة كافية.

في يوم الجراحة، غير مسموح لك بتناول الطعام أو شرب أي شيء بما في ذلك الماء أو القهوة، ما لم يمنحك الجراح أو طبيب التخدير الإذن على وجه التحديد.

عند وصولك إلى المستشفى، سيتم إدخالك وسيتعين عليك ملء الأوراق بما في ذلك الموافقات، وستلتقي بطاقم التمريض قبل العملية، وطبيب التخدير الخاص بك، وغالبًا ما تقابل ممرضتك الدورية (الممرضة التي ستكون معك في غرفة العمليات)،وإذا كان لديك مخاوف فلا تخشى طرح الأسئلة.

  •  تعليمات هامة بعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

يعتمد وقت التعافي على حجم الشق الذي تم إجراؤه. إذا أجريت عملية تحويل مسار المعدة في طنطا بالمنظار، فمن المحتمل أن تبقى في المستشفى يوم واحد فقط، وإذا كانت جراحتك جراحة مفتوحة (شقًا أكبر)، فقد تستمر إقامتك في المستشفى لفترة أطول.

عادة ما يخشى البعض الجراحة بسبب الألم الناتج عنها ولكن مع التطور الطبي واستخدام الأجهزة المانعة للألم من PCA لن تشعر بأي شئ بعد العملية.

سيزورك الجراح عدة مرات بعد الجراحة وقبل خروجك من المستشفى، تأكد من حصولك على تعليمات الخروج وفهمها بالإضافة إلى أي وصفات طبية وأدوية ستحتاجها بمجرد العودة إلى المنزل.

العودة للمنزل

  • واظب على الحركة بعد العملية

سيطلب منك الطبيب أن تمشي كلما أمكن ذلك ولكن لا تبالغ في الأمر، لأنه ستكون متعبًا جدًا، وتذكر أنك لم تأكل أي شيء في الأيام السابقة للعملية وخضعت للتو لعملية جراحية كبرى، لذا مرة أخرى، لا تبالغ في ذلك في الأسابيع الأولى، بل تجول في المنزل بشكل متكرر وحسب الخطة الموضوعة لك من قبل طبيب العلاج الطبيعي.

  • شرب المياه بانتظام وبكميات كافية

يوفر لنا الطعام كمية لا بأس بها من المياه اليومية، ولكن أنت في الأيان الأولى بعد العملية يجب عليك تناول أنواع معينة من الطعام قد لا توفر لك كميات المياه المناسبة.

لذلك سوف تحتاج إلى الانتباه الشديد لمقدار الماء الخاص بك لمنع الجفاف. املأ زجاجة ماء كبيرة بالماء الذي ستحتاجه ليومك وابدأ في الشرب، و قم بشرب رشفات صغيرة، طوال اليوم.

  • النوم المنتظم والكافي

حاول أن تنام لوقت كافي خلال اليوم بعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا، حيث يساعد النوم على الإستشفاء السريع ويساعد الجسم على تنظيم الحرق واستعادة النشاط مرة أخرى.

  • اتباع التعليمات الطبية بعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

دائمًا قم باتباع تعليمات الخروج الخاصة بك، فيوصيك الطبيب عادةً بعدم رفع أي شيء ثقيل لمدة بعد العملية، كما يجب عليك الاستمرار في المشي، وزيادة المسافة الخاصة بك كلما يسمح جسمك.

اختبر الدرج بمجرد أن تشعر بالقدرة عليه ولكن خذ الأمر بهدوء، إذا كان نشاط معين صعبًا جدًا أو يسبب الألم، فلا تجبر نفسك على ذلك.

مواعيد المتابعة بعد عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

موعد المتابعة الأول هو بعد حوالي أسبوع من الجراحة؛ وإذا كان لديك أي خيوط جراحية يمكن إزالتها في هذا الوقت.

بعد حوالي شهر، ستعود للمتابعة الثانية، وبعد شهر آخر تقريبًا، ستعود للمتابعة الثالثة. سيرغب معظم الأطباء بعد ذلك في رؤيتك بعد أربعة أشهر (أي نصف عام بعد الجراحة) ثم بعد ستة أشهر بعد ذلك، أي بعد عام من اكتمال الجراحة.

لا تفوت مواعيد المتابعة الخاصة بك، ولا تخف من مشاركة نظام حياتك بعد الجراحة مع الطبيب الخاص بك؛ لأنه لا يستطيع الجراح مساعدتك في العودة إلى المسار الصحيح إذا لم تكن صادقًا معه.

بعد الفحص السنوي، سيرغب معظم الأطباء في رؤيتك مرة كل عام. سوف تتلقى عبوات الوصفات الطبية وإجراء فحوصات الدم الروتينية في كل من هذه الزيارات السنوية، ففحص الدم  يضمن أنك لا تعاني من نقص العناصر الغذائية.

النظام الغذائي المناسب لعملية تحويل مسار المعدة في طنطا

يجب أن يحتوي برنامج علاج السمنة الخاص بك على إرشادات نظام غذائي قوية وسهلة الفهم ويجب أن تكون على دراية بها قبل الجراحة.

النظام الغذائي قبل عملية تحويل مسار المعدة في طنطا

سيطلب منك الجراح أو اخصائي التغذية قبل الجراحة بأسبوع أو أسبوعين أن تبدأ في اتباع نظام غذائي قبل العملية، وعادة ما يبدو النظام الغذائي قبل عملية تحويل مسار المعدة كما يلي:

  • قم بتناول من 5 إلى 7 وجبات سائلة يوميًا، ينصح الأطباء بوجبات سائلة عالية البروتين ومنخفضة الكربوهيدرات.
  • اشرب 8-12 كوب من الماء يوميًا، واستخدم تطبيق جراحة السمنة لتتبع ذلك.
  • قد يسمح بعض الجراحين بتناول جزء صغير من الخضار يوميًا.

الهدف من النظام الغذائي قبل العملية هو تقليص حجم الكبد بحيث يسهل على الجراح الوصول إلى معدتك أثناء الجراحة.

إرشادات النظام الغذائي بعد العملية

يجب الآن اتباع نظام غذائي صارم لعدة أسباب، معدتك الآن أصغر بكثير وتتعافى، فقد تم تصغير مسافة الأمعاء وإعادة مسارها، فمن المهم عدم وضع أي ضغط لا داعي له على هذا النسيج أثناء الشفاء.

يمكن أن تؤثر الوجبات الكبيرة والأطعمة الليفية والمشروبات الغازية على المعدة؛ لذلك لا تخاطر وتدخل نفسك بمضاعفات خطيرة، فقط قم باتباع نظامك الغذائي بعد العملية!

هناك أربع مراحل من النظام الغذائي بعد العملية:

  1. السوائل الصافية.
  2. الأطعمة المهروسة.
  3. الأطعمة اللينة.
  4. الأطعمة الصلبة.
  • المرحلة الأولى: السوائل

لمدة أسبوع تقريبًا بعد الجراحة، يجب عليك شرب سوائل معينة ببطء بمعدل كوب في الساعة. يوصي معظم أخصائيي التغذية بمواد مثل الماء والجيلي الخالي من السكر بالإضافة إلى الشوربة الخالية من الدسم والحليب الخالي من الدسم.

  • المرحلة الثانية: الأطعمة المهروسة

سيحدد طبيبك أو أخصائي التغذية موعد بدء المرحلة الثانية. خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين، ستكون قادرًا على تناول الأطعمة المهروسة عدة مرات على مدار اليوم في كميات صغيرة جدًا. خلال هذه المرحلة، ركز على الأكل ببطء.

يوصي معظم خبراء التغذية والأطباء بتناول من 60 إلى 70 جرامًا من البروتين يوميًا وأنواع السوائل الموصى بها في المرحلة الأولى.

تجنب الدهون والسكر والكافيين والمشروبات الغازية. من المحتمل أن يسمح لك اخصائي التغذية أو الطبيب بتناول بياض البيض والجبن الخالي من الدسم والشوربة مع أي قطع منزوعة الدسم.

  • المرحلة الثالثة: الأطعمة اللينة

خلال هذا الجزء من خطة النظام الغذائي بعد العملية، ستبدأ تدريجياً في إضافة مواد غذائية ذات قوام طري. تستمر هذه المرحلة عادة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، اعتمادًا على توصيات طبيبك أو اخصائي التغذية.

في هذه المرحلة، ستكون قادرًا على تناول بعض اللحوم والخضروات الخالية من الدهون والتي تكون طرية بدرجة كافية ليتم هرسها بسهولة باستخدام شوكة، وستظل أهدافك الغذائية كما كانت في المرحلة الثانية، وقد يسمح لك الطبيب بتناول كمية صغيرة من الدهون.

من المحتمل أن تشمل الأطعمة اللينة التي يوصي بها الطبيب على الأسماك وبياض البيض والجبن الخالي من الدسم والتونة المعلبة والدجاج.

تشمل الخضروات التي يمكن اقتراحها الأفوكادو والفاصوليا الخضراء المهروسة والجزر على البخار، ومن المحتمل أن يُسمح بالموز أيضًا.

  • المرحلة الرابعة: المواد الصلبة

هذه هي المرحلة الأخيرة من نظامك الغذائي العادي بعد العملية، الهدف في المرحلة الرابعة هو إعادة إدخال الأطعمة الصحية في أجزاء صغيرة، ولا يزال من الأفضل البدء بأطعمة أكثر ليونة والعمل تدريجيًا على تناول الأطعمة الليفية.

تذكر أن تأخذ وقتك في الأكل واستمر في مضغ كل قضمة من الطعام جيدًا.

تتبع البروتين الخاص بك وتأكد من أنك تتناول خضروات صحية كمصدر أساسي للكربوهيدرات، وأن تبتعد عن الكربوهيدرات "غير المرغوب فيها" مثل السكر والمعكرونة والأرز والخبز والبطاطس وما إلى ذلك.

يجب أن تكون الآن قادرًا على تقليل وجباتك يوميًا إلى ثلاث وجبات صغيرة غنية بالعناصر الغذائية كالبروتين والخضروات، ولا تنس الفيتامينات والمكملات الغذائية اللازمة.