ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

الفرق بين تحويل المسار وتكميم المعدة

الفرق بين تحويل المسار وتكميم المعدة

تحويل المسار وتكميم المعدة من جراحات التخلص من السمنة التي تُغير حياة الإنسان للأفضل، ليس فقط من ناحية فقدان الوزن الزائد، ولكنها تساعد أيضًا في التخلص من الأمراض المزمنة، فكيف تختار الأفضل لك؟ وما هو الفرق بين تحويل المسار وتكميم المعدة؟ تتشابه عملية تحويل مسار المعدة مع عملية تكميم المعدة في العديد من النقاط وتختلف في بعضها، إذ ينصح الدكتور كريم صبري بإجراء تحويل المسار في حالات معينة وتكميم المعدة في حالات أخرى، فما الفرق بين العمليتين؟  وأيهما أفضل تحويل المسار أم تكميم المعدة؟

ما الفرق بين تحويل المسار وتكميم المعدة؟ 

تشترك عملية تحويل مسار المعدة مع عملية تكميم المعدة في النقاط التالية :
  • يقوم الجراح في كلاً من العمليتين بتصغير حجم المعدة لتُصبح في حجم جراب صغير، الذي بدوره يساهم في فقدان الوزن من خلال تقليل كمية الطعام التي يتناولها المريض، وأيضًا يقل إفراز هرمون الجوع أو (Ghrelin)، لذا يقل الإحساس بالجوع ويشعر المريض بالامتلاء سريعاً.
  • كلاً من العمليتين تُجرى باستخدام المنظار؛ لذا فإن المريض لا يعاني من أي ألم بعد العملية، ولا يحتاج إلى وقت طويل حتى يتعافى ويعود لممارسة حياته الطبيعية بعد العملية.
  • لا تتعدى فترة إقامة المريض في المستشفى أو المركز الطبي أكثر من يوم واحد، ويبدأ المريض في الحركة بعد ساعتين من العملية، و يبدأ إدخال الأطعمة السائلة بعد يوم من العملية مثل الزبادي والجيلي والأطعمة المهروسة.
لكن تختلف العمليتين في طريقة تكوين المعدة الجديدة، وإعادة تشكيل مسار الطعام في الجهاز الهضمي على النحو التالي:

تكميم المعدة 

  • هي عملية قص طولي للمعدة إذ يستأصل الجراح الجزء العلوي للمعدة أو ما يسمى قبة المعدة وهو يمثل حوالي 80 % من المعدة استئصال دائم، والجزء المتبقي يشابه حبة الموز في الشكل.
  • يفقد مريض عملية تكميم المعدة خلال العامين التاليين للجراحة حوالي 50% إلى 70 % من وزنه الزائد. 
  • نسبة حدوث المضاعفات الخطيرة قليلة جداً.

تحويل مسار المعدة 

  • يقوم الطبيب بتصغير حجم المعدة عن طريق تدبيس المعدة وعزل الجزء الأكبر من المعدة وأول جزء من الأمعاء، ليتم إقصاءه من الجهاز الهضمي فلا يمر به الطعام، ثم يقوم بتوصيل الجزء المتبقي من المعدة ببقية الأمعاء ويكون هذا هو المسار الجديد للطعام.
  • هذا الجزء المعزول من الأمعاء هو المسؤول عن امتصاص الجسم للسكريات والدهون، لذا يقل امتصاص السكريات والحلويات بنسبة 70 %.
  • يفقد المريض بعد عملية تحويل مسار المعدة حوالي 60 % الى 80 % من الوزن الزائد خلال أول عام بعد الجراحة، ويستمر في فقدان الوزن بمرور الوقت. 
  • نسبة حدوث المضاعفات قد تكون أعلى من عملية تكميم المعدة، وذلك نظرًا لأن عملية تحويل المسار عملية أكثر تعقيدًا من التكميم، لكنها تظل عملية آمنة.
  • نسبة حدوث متلازمة الإغراق أو Dumping Syndrome بعد عملية تحويل مسار المعدة أعلى من نسبة حدوثها بعد عملية تكميم المعدة. 

متى ينصح الطبيب بعملية تحويل المسار أو تكميم المعدة؟ 

ينصح الدكتور كريم صبري جميع المرضى بإجراء أي من جراحات علاج السمنة في حالة وجود وزن زائد أكثر من 35 كيلوغرام، وفي حالة فشل الطرق التقليدية لإنقاص الوزن مثل الحمية الغذائية وممارسة الرياضة. أيضًا في حالة وجود سمنة مفرطة بالإضافة إلى وجود واحد أو أكثر من الأمراض المصاحبة للسمنة والتي قد تهدد حياة المريض. ويحدد الدكتور كريم صبري نوع العملية المناسب لكل مريض على حدة بناءًا على المعايير التالية:
  • كمية الوزن الزائد. 
  • وجود أحد الأمراض المصاحبة للسمنة وشدة المرض.
  • استعداد المريض للالتزام ببعض المحاذير والممنوعات بعد العملية.
  • توقعات وآمال المريض بعد العملية.
  • إذا كنت من محبي تناول السكريات بشراهة أم لا.
  • عمر المريض.
ويحبذ الدكتور كريم صبري إجراء عملية تحويل مسار المعدة في الحالات التالية:
  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) أكثر من 45، أو كان الوزن الزائد أكثر من 150 رطل.
  • إذا كنت من محبي تناول السكريات والحلويات بشراهة.
  • في حالة وجود أحد الأمراض المصاحبة للسمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني أو ارتفاع ضغط الدم أو صعوبات النوم، إذ تساعد عملية تحويل المسار على شفاء هذه الأمراض بصورة أكثر فاعلية من عملية تكميم المعدة. 
  • يجب أن يكون المريض على استعداد لتناول المكملات الغذائية والفيتامينات مدى الحياة بعد عملية تحويل المسار، إذ يحدث سوء امتصاص لبعض المواد الغذائية نتيجة فقدان جزء كبير من الأمعاء. 
  • إذا كنت من مرضى GERD أو مرض ارتجاع المريء، ينصح الدكتور كريم صبري بإجراء تحويل مسار المعدة وليس عملية تكميم المعدة. 
  • من أهم الأسباب التي تميز عملية تحويل المسار عن عملية التكميم أنه يمكن تعديل أو إعادة تفصيل عملية تحويل مسار المعدة لتناسب مرضى السكري النوع الثاني والذين لا يعانون من الوزن الزائد، إذ يقوم الدكتور كريم صبري بتغيير مقاسات الأجزاء المعزولة سواء من المعدة أو الأمعاء لتناسب حالة كل مريض على حدة، لذا يمكنك إجراء عملية تحويل المسار في مركز الدكتور كريم صبري لعلاج مرض السكري فقط.
أما عملية تكميم المعدة فلها العديد من المعايير وهي:
  • تحتاج إلى التزام المريض بنظام غذائي قليل السعرات الحرارية والحلويات والسكريات، إذ يتم امتصاصها بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي، فإذا تناولها المريض بصورة كبيرة قد لا يحصل على نتائج فقدان الوزن المرجوة.
  • بعد عملية تكميم المعدة لا يحتاج المريض إلى تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لأن امتصاص المواد الغذائية لا يتأثر.
  • ينصح بها الدكتور كريم صبري للمرضى صغار في السن (أقل من 20 عام)، والمرضى كبار السن، إذ أن نسبة حدوث مشاكل سوء الامتصاص قليلة.