استئصال المرارة بالمنظار

استئصال المرارة بالمنظار

  • Home
  • -
  • مقالات منوعة
  • -
  • استئصال المرارة بالمنظار
استئصال المرارة بالمنظار

يتجه الكثير من الأطباء حديثًا إلى الاعتماد على استئصال المرارة بالمنظار وذلك للنتائج المبهرة التي تقدمها تلك التقنية إذ يعد استئصال المرارة بالمنظار من الإجراءات المتطورة جدًا، وغير المعقدة، والتي تتيح استئصال المرارة بدون التعرض لأي مضاعفات أو مشكلات بعد إجراء العملية. 

 

ولذلك تم تخصيص هذا المقال للتعرف على عملية استئصال المرارة بالمنظار وأهم ما يميزها، كما سنشرح العيوب التي تحدث بسبب العملية، كما سنتعرف أيضََا على الفرق بين استئصال المرارة بالمنظار والطرق التقليدية، كل هذا وأكثر سوف يتم تناوله من خلال هذا المقال. 

شرح عملية استئصال المرارة بالمنظار

قبل شرح خطوات إجراء العملية سنتعرف على المرارة وأهميتها في الجسم، والأسباب المختلفة التي تؤدي إلى إزالتها، حيث تعد المرارة عضو من الجهاز الهضمي، وتقع المرارة تحت الكبد على الجانب الأيمن من بطن الإنسان. 

 

وتؤدي المرارة وظيفة مهمة في جسم الإنسان، إذ تقوم بتخزين وتركيز الصفراء، وهي عبارة عن سائل هضمي ينتجه الكبد، وتساعد تلك المادة في تكسير الدهون، وأثبتت الدراسات الحديثة أن المرارة ليست عضوََا أساسيََا، مما يعني أنه يمكن العيش بدونها عند الاضطرار إلى استئصالها. 

 

ويتم استئصال المرارة بالمنظار عن طريق الخطوات التالية:-

  • في البداية يتم وضع المريض تحت تأثير التخدير الكلي. 
  • ثم يجري الجراح عدد من الشقوق من ٣ إلى ٤ شقوق في البطن. 
  • يستخدم الطبيب أنبوب طويل ورفيع يسمى منظار البطن، يحتوي الأنبوب على كاميرا فيديو صغيرة وأدوات جراحية، ويتم إدخال الأنبوب المزود بالكاميرا والأدوات الجراحية من خلال الشقوق الأخرى.
  • يجري الطبيب الجراحة أثناء النظر إلى شاشة التلفزيون المتصلة بالمنظار وتوضح جميع التفاصيل، ويتم بعد ذلك استئصال المرارة من خلال أحد الشقوق. 

 

ويعد استئصال المرارة بالمنظار أقل توغلََا، وهذا يعني أنها تستخدم شقوقََا صغيرة جدََا في البطن، كما أن وقت الشفاء من العملية أقل بكثير من الجراحة التقليدية، وهذا يفسر إتجاه الكثيرين إلى الاعتماد على هذه الجراحة، ويعد من أفضل المراكز في مصر والمتخصص في علاج حصوات المرارة، هو مركز الأستاذ الدكتور كريم صبري

المميزات

تعد عملية استئصال المرارة بالمنظار من العمليات طفيفة التوغل، إذ يوجد العديد من المميزات عند إجراء العملية عن طريق المنظار مثل:-

  • انخفاض خطر حدوث مضاعفات

تتم العملية عن طريق بعض الجروح الصغيرة، مما يساعد على تقليل حدوث الكثير من المضاعفات عند المرضى، مثل حدوث بعض الالتهابات بعد العملية، أو وجود التئام غير كافي للجروح. 

  • قلة فقدان الدم 

يفقد المريض الذي سيجري أي عملية جراحية كميات كبيرة من الدم، وذلك نتيجة كثرة الجروح الذي سيجريها الطبيب لإتمام العملية، ولكن من مميزات استئصال المرارة بالمنظار هي فقدان كميات قليلة من الدم أثناء الجراحة، وذلك نظرََا لصغر الشقوق التي يتم عملها للجراحة. 

  • شعور أقل بالألم

يعد الألم من أكثر المخاوف التي تراود المريض قبل إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار أو غيرها من الإجراءات الجراحية، لذلك عادةََ ما تتم أي عملية جراحية تحت تأثير التخدير، وعند إجراء العمليات الجراحية باستخدام المنظار يقل عدد الجروح التي تحتاج إلى التئام، مما يسبب شعور أقل في الألم من العمليات الجراحية التقليدية. 

  • انتعاش أسرع

يتميز إجراء العمليات الجراحية باستخدام المنظار بالكثير من الفوائد، ومن أهمها الانتعاش السريع للمرضى، مما يتيح لك العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

 

وعادةََ ما يكون له تأثير إيجابي على وقت الشفاء، كما أنه يمكن للمرضى الذين يختارون إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار والعودة إلى أنشطتهم اليومية بعد حوالي أسبوعين من إجراء العملية. 

  • حدوث ندبات قليلة

وجود ندبات ضئيلة في جسم الإنسان بعد عملية استئصال المرارة بالمنظار من أهم مميزات التي تميز العملية. 

العيوب

عادةََ ما تحدث بعض العيوب عند إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار ومن أهم عيوب هذه العملية ما يلي:-

  • تسرب الصفراء

عند استئصال المرارة بالمنظار يتم استخدام مشابك خاصة لإغلاق الأنبوب الذي يربط المرارة بالقناة الصفراوية الرئيسية، ولكن السائل الصفراوي يمكن أن يتسرب من حين لآخر إلى البطن بعد استئصال المرارة، ويُسبب تسرب هذا السائل الشعور ببعض الأعراض، مثل وجود ألم في البطن أو الشعور بالغثيان والحمى وانتفاخ البطن. 

 

وعادةََ ما يتم تصريف هذا السائل من قبل الجسم أو إجراء عملية لتصريفه، ويحدث هذا التسرب في حوالي 1٪من الحالات. 

  • إصابة القناة الصفراوية

من الممكن أن تتلف القناة الصفراوية أثناء استئصال المرارة، وإذا حدث هذا أثناء الجراحة، فقد يكون من الممكن إصلاحه على الفور، إذ يلزم إصلاحه المزيد من الجراحة بعد العملية الأصلية. 

  • إصابة الأعضاء الداخلية 

يمكن أن تؤدي الأدوات الجراحية المستخدمة في العملية إلى إصابة الهياكل المحيطة، مثل الأمعاء والمعدة والأوعية الدموية، وهذا النوع من الإصابات نادر الحدوث ويمكن معالجته أثناء الجراحة. 

السعر

يختلف سعر عملية استئصال المرارة بالمنظار من مكان لآخر، وذلك باختلاف مكان إجراء العملية، وأجرة الطبيب الذي سيجري العملية الجراحية، إذ تتراوح أسعار عملية استئصال المرارة بالمنظار ما بين 8000 إلى 12500 جنيه مصري، وذلك في بعض المراكز الطبية المختلفة. 

الفرق بين استئصال المرارة بالمنظار والتقليدية

تختلف عملية استئصال المرارة بالمنظار عن الطريقة التقليدية، إذ تتم كل منها بطريقة مختلفة عن الأخرى، ويمكن توضيح ذلك الفرق عن طريق ما يلي:-

  • الجراحة المفتوحة 

يتم اختيار الطبيب للجراحة المفتوحة عن الجراحة بالمنظار في بعض الأحيان، وذلك ناتج عن عدم قدرة الجراح على رؤية المرارة بوضوح، أو إزالتها بأمان، وتتم هذه الجراحة عن طريق قيام الجراح بعمل شق كبير في بطنك حوالي ١٠ إلى ٢٠ سم أسفل الضلوع، ويستخدم الأدوات الجراحية المختلفة لإزالة المرارة. 

 

ويتم بعد ذلك إغلاق الجرح بالغرز وتغطيته بضمادة، ويحتاج المريض بعد ذلك عادةََ إلى البقاء لبضعة أيام في المستشفى، كما أن فترة التعافي تتراوح من ٦ إلى ٨ أسابيع. 

  • الجراحة باستخدام المنظار 

عادةََ ما ينصح الأطباء المرضى بإجراء عملية إزالة المرارة بالمنظار، وذلك نتيجة قلة المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المريض بعد الجراحة بالمنظار، وتتم عملية استئصال المرارة باستخدام المنظار عن طريق ما يلي :-

  • إجراء عدد من الشقوق الصغيرة في البطن، وذلك على الجانب الأيمن منها. 
  • ويتم بعد ذلك إدخال أنبوب صغير في أحد الشقوق، ومن ثم ضخ غاز ثاني أكسيد الكربون في بطنك، مما يؤدي إلى تضخيم البطن لتسهيل وصول الجراح للمرارة.
  • ويتم إدخال المنظار المزود بكاميرا وضوء من خلال شق أكبر في البطن، مما يسمح للجراح رؤية ما بداخل البطن من خلال الشاشة، وبعدها يتم إدخال الأدوات الجراحية من خلال الشقوق الأخرى، والتي تستخدم في إزالة المرارة، وفي النهاية يُخرج الطبيب الغاز من بطنك، ويتم غلق الشقوق بالغرز وتغطى بالضمادات. 

الآثار الجانبية

على الرغم من أن جراحة المرارة من العمليات الشائعة والآمنة نسبيََا، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة لهذه العملية مثل:-

  • التورم. 
  • حدوث عدوى والنزيف. 
  • ردود الفعل على التخدير. 
  • وجود تسرب في الصفراء. 
  • حدوث تلف في القناة الصفراوية. 
  • حدوث تلف في الأمعاء والأوعية الدموية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *