ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

أهم المعلومات حول تحويل المسار المصغر

اكتسبت عملية تحويل المسار المصغرة شهرة واسعة في السنوات الأخيرة حيث أنها تعد التطور الحديث لعملية تحويل المسار الأصلية، لكنها أسرع و أسهل واحتمال الإصابة بالمضاعفات أقل.    فما هو سبب شهرة عملية تحويل المسار المصغر؟ وماهي مميزاتها عن عملية تحويل المسار الكلاسيكي؟ وما هي أهم المعلومات حول تحويل المسار المصغر؟ هذا ما سنتحدث عنه خلال هذا المقال.  

ما هي عملية تحويل المسار المصغرة؟

تشبه عملية تحويل المسار المصغر في طريقة تنفيذها وآلية عملها إلى حد كبير عملية تحويل المسار الكلاسيكي، وكلاً من العمليتين تُجرى باستخدام المنظار عن طريق عمل فتحات صغيرة في البطن.   يتم تقسيم المعدة إلى جزء سفلي كبير يتم عزله وجزء علوي صغير عن طريق القص الطولي للمعدة و يصبح هذا هو حجم المعدة الجديد، والفرق هنا بين العمليتين أن الحجم الجديد للمعدة في تحويل المسار المصغر يكون أقل.    ثم يتم عزل أول 150 إلى 200 سم من الأمعاء الدقيقة وإعادة تحويلها بعد عمل وصلة بين الجزء المتبقي من الأمعاء والمعدة الجديدة، ليصبح هذا المسار هو الطريق الجديد الذي يمر به الطعام.    الفرق بين عملية تحويل المسار المصغر وعملية تحويل المسار التقليدية هو أن عملية تحويل المسار المصغرة تجرى بطريقة مُعدلة تجعل إعادة تحويل مسار الأمعاء أقل مما يقلل مضاعفات ووقت العملية. 

مميزات عملية تحويل المسار المصغرة 

  1. تستغرق حوالي ساعة واحدة، وهي نصف المدة تقريبا في حالة تحويل المسار الكلاسيكي.
  2. تُجرى باستخدام المنظار الجراحي عن طريق عمل فتحات صغيرة لا يتعدى قطرها 1 سم.
  3. تتم عن طريق وصلة واحدة مباشرة من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة دون قطع في الأمعاء؛ وبذلك تكون إعادة توجيه مسار الأمعاء أقل. 
  4. التقنية المستخدمة تجعل المفاغرة (وهي مكان الالتحام بين المعدة الجديدة والأمعاء) أقل في الحجم، مما ينتج عنه مضاعفات أقل. 
  5. يزيد إنتاج هرمون GLP 1 من الأمعاء بعد عملية تحويل المسار المصغرة، وهذا الهرمون يُحفز إنتاج الأنسولين، ويقلل مقاومة الجسم للأنسولين. 
  6. يخسر المريض من 60 % إلى 80 % من وزنه الزائد بعد عملية تحويل المسار المصغر.
  7. نتيجة قلة امتصاص السكريات في الجزء المعزول من الأمعاء بنسبة 70 % عن الامتصاص المعتاد قبل العملية، يتم شفاء مرض السكري النوع الثاني نهائيًا بعد عملية تحويل المسار المصغر.
 

ما هي عيوب عملية تحويل المسار المصغر؟

تتشابه عيوب تحويل المسار المصغر مع تحويل المسار التقليدي، إذ يحتاج المريض لتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لفترة طويلة جدًا، وقد تحدث مشكلات سوء التغذية بسبب قلة امتصاص الجهاز الهضمي لبعض المعادن والفيتامينات المهمة للجسم.   لكن بالمتابعة الدورية مع طبيب التغذية تقل هذه المخاطر، عليك فقط تناول الأطعمة الصحية والمكملات الغذائية الموصوفة لك، بالجرعات الدقيقة والمواعيد المضبوطة.

متى أكون مُؤهلاً لإجراء عملية تحويل المسار المصغر؟

ينصح الدكتور كريم صبري المرضى الذين يعانون من الحالات التالية بإجراء عملية تحويل المسار:
  1. مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40. 
  2. وجود أحد الأمراض المصاحبة للسمنة المفرطة وكان مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر. 
  3. مرض ارتجاع المريء(GERD).
  4. مرض السكري النوع الثاني.
  5. مرض السكري النوع الأول بالإضافة إلى السمنة المفرطة.

نصائح بعد عملية تحويل المسار المصغرة

يتابع الدكتور كريم صبري وفريقه الطبي مع المرضى جميع خطوات التعافي بعد العملية، ويعطي تعليمات لضمان نجاح العملية، لذا ينصح بالتالي:
  1. اتباع الإرشادات التي يضعها لك أخصائي التغذية العلاجية بخصوص برنامج إنقاص الوزن. 
 
  1. اعتماد نظام حياة صحي من ممارسة بعض التمارين الرياضية، وتناول الطعام الصحي لتعويض الجسم عن قلة امتصاص المواد الغذائية بعد العملية.
 
  1. اتباع النظام الصحي الموصوف من قبل أخصائي التغذية العلاجية خلال الأسابيع التالية للعملية.
 
  1. الإقلال قدر الممكن من التدخين والمشروبات الكحولية قبل وبعد العملية.
 
  1. تجنب المجهود البدني الشاق ورفع المواد الثقيلة لمدة أسبوعين بعد العملية. 
 
  1. الحفاظ على تعقيم ونظافة مكان جرح العملية لتجنب العدوى.
 
  1. قد يصف لك الطبيب بعض مسكنات للألم بعد العملية لتقليل الالتهاب والألم بعد عملية تحويل المسار. 
 
  1. شرب كميات كافية من الماء يوميًا.
 

ما هي مضاعفات عملية تحويل المسار؟

لا تتجاوز نسبة حدوث المضاعفات بعد عمليات علاج السمنة وخاصة تحويل المسار التقليدي وتحويل المسار المصغر 3% وهي نسبة صغيرة جدًا مقارنة بأضرار السمنة والأمراض المصاحبة لها، ومن أمثلة هذه المضاعفات:
  1. التسريب بعد عملية تحويل المسار المصغر. 
  2. متلازمة الإغراق Dumping Syndrome.
  3. الغثيان. 
  4. عسر الهضم.
  5. سوء التغذية. 
  6. النزيف.
  7. العدوى.
  وكما ذكرنا فإن هذه المضاعفات نادرة الحدوث، وتجرى عملية تحويل المسار المصغر في مراكز الدكتور كريم صبري بمنتهى الأمان والاحتراف، إذ يتم استخدام الدباسات الأمريكية الذكية لمنع مشاكل التسريب بعد العملية.  

ما هي أسباب الإسهال بعد عملية تحويل المسار المصغرة؟ وكيف تتجنبه؟

يصاب المرضى غالبًا بعد عملية تحويل المسار المصغرة بالغازات والإسهال، وقد يحدث هذا نتيجة عديد من الأسباب، مثل:
  • متلازمة الإغراق وهي تحدث بسبب حركة الطعام السريعة من المعدة إلى الأمعاء، لذا ينصح الدكتور كريم صبري بتناول الطعام ببطء.
 
  • قد يكون السبب هو تناول الأطعمة السائلة خلال الأسابيع التالية للعملية؛ لذا يتحسن الإسهال تدريجيًا بمجرد إدخال الطعام الصلب لنظامك الغذائي.
 
  • قد يحدث صعوبة في هضم بعض المواد الغذائية مثل منتجات الألبان، وتحدث الإصابة بحساسية الألبان لنسبة قليلة من المرضى بعد عمليات تحويل المسار؛ لذا حاول تناول منتجات الألبان الصلبة مثل الجبنة والزبادي والإقلال من شرب اللبن السائل للتغلب على الإسهال الناتج عن أعراض حساسية الألبان. 
 
  • تناول بعض الأطعمة التي تسبب الإسهال مثل السكريات والقهوة والأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.