فشل عملية تحويل مسار المعدة | الأسباب وخيارات العلاج

تحظى عمليات تحويل مسار المعدة بشعبية كبيرة كحل فعال لعلاج السمنة المفرطة، إذ تساعد على فقدان كمية كبيرة من الوزن وتحسين الصحة العامة، لكن ماذا لو لم تحقق العملية النتائج المرجوة؟ ماذا لو واجه المريض فشل عملية تحويل مسار المعدة؟ 

ولذلك في هذه المقالة سنغوص في رحلة البحث عن خيارات جديدة لعلاج فشل عملية تحويل مسار المعدة، وما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ذلك، ثم سنتناول خيارات العلاج المختلفة المتاحة في حالة الفشل.

هل من الطبيعي أن تفشل عملية تحويل المسار؟

نعم من الطبيعي بعض الشيء أن تفشل عملية تحويل المسار في بعض الحالات، وعلى الرغم من أن عملية تحويل المسار عمومًا تعتبر فعالة في علاج السمنة المفرطة والمشاكل الصحية المرتبطة بها، إلا أنها ليست خالية من المخاطر والتحديات مثلها مثل أي تدخل جراحي آخر.

ويمكن أن تؤدي عدة عوامل إلى فشل عملية تحويل المسار، مثل عدم الالتزام بالتغييرات الحياتية بعد الجراحة، والمشاكل الصحية السابقة للجراحة، والمضاعفات المحتملة للجراحة نفسها، ولذلك يجب أن يكون المريض على علم بأنه لا يمكن ضمان نجاح العملية بنسبة 100٪، ويجب أن يكون على استعداد للتعامل مع أي مشاكل محتملة بعد الجراحة.

أسباب فشل عملية تحويل المسار

من الممكن أن يحدث نتيجة فشل عملية تحويل مسار وذلك نتيجة العديد من الأسباب المختلفة، والتي تشمل ما يلي:-

مشاكل خلال إجراء الجراحة: قد تحدث مشاكل فنية أثناء إجراء الجراحة نفسها، مثل تسرب الدم أو التهابات الجراحة، هذه المشاكل يمكن أن تؤثر على نجاح العملية وتسبب في فشلها. 

عدم الالتزام بالتعليمات بعد الجراحة: من المهم بعد الجراحة الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج، بما في ذلك اتباع نظام غذائي محدد وممارسة الرياضة بانتظام.

تغيرات في نمط الحياة: قد يؤدي عدم الالتزام بالتغييرات اللازمة في نمط الحياة بعد الجراحة، إلى زيادة الوزن مرة أخرى أو عدم تحقيق النتائج المتوقعة.

مشاكل تظهر بعد الجراحة: يمكن أن تنشأ مضاعفات بعد الجراحة مثل التهابات في موقع الجراحة، أو تجمع السوائل في الجسم، أو تسرب الأنسجة.

عوامل صحية مرتبطة بالمريض: قد يكون لدى المريض بعض العوامل الصحية الأخرى التي قد تزيد من مخاطر المضاعفات.

  • علاماتها

تظهر علامات فشل عملية تحويل المسار عادةً بعد فترة من الزمن بعد الجراحة، وتشمل هذه العلامات ما يلي:-

  1. عدم فقدان الوزن المتوقع: تكون واحدة من أبرز العلامات هي عدم فقدان الوزن المتوقع بعد الجراحة، وعلى الرغم من أنه قد يكون هناك اختلافات فردية في معدلات فقدان الوزن، إلا أن عدم وجود أي تحسن أو حتى زيادة في الوزن قد يشير إلى فشل العملية.
  2. اضطرابات الهضم المزمنة: قد يعاني المرضى الذين يعانون من فشل عملية تحويل المسار من اضطرابات مزمنة في الهضم مثل الغثيان المستمر، والقيء المتكرر، والانتفاخ، وألم في البطن، هذه الأعراض قد تشير إلى فشل العملية.
  3. تدهور الحالة الصحية العامة: قد يلاحظ المريض تدهورًا في الحالة الصحية العامة، مثل الإحساس بالتعب المستمر، وفقدان الشهية، وضعف عام، يمكن أن تكون هذه العلامات مؤشرًا على مشاكل صحية مرتبطة بفشل العملية.
  4. نقص التغذية: قد يظهر نقص التغذية في شكل نقص الفيتامينات والمعادن، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الصلع، والجفاف، والتهابات الجلد، وضعف العظام.
  • اعراضها

في حالة حدوث فشل عملية تحويل المسار فإن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر، والتي تكون علامة على حدوث ذلك، وتشمل أهم هذه الأعراض ما يلي:-

  1. قد تشعر بآلام مستمرة أو متكررة في البطن، ويمكن أن تصاحبها آلام أو حرقة في الصدر.
  2. الغثيان والقيء الشديدين علامة على عدم قدرة المعدة على معالجة الطعام بشكل صحيح.
  3. المعاناة من انتفاخ مستمر في البطن، أو تشعر بزيادة في تشكل الغازات.
  4. الإسهال أو الإمساك، وقد يكون ناتجًا عن تغيرات في الجهاز الهضمي.
  5. الشعور بالضعف العام وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
  • مضاعفاتها

للأسف يمكن أن يؤدي فشل عملية تحويل المسار إلى عدة مضاعفات خطيرة، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:-

  1. انسداد الأمعاء

    من أخطر مضاعفات فشل عملية تحويل المسار هو انسداد الأمعاء، ويمكن أن يحدث انسداد الأمعاء بسبب ندبات من العملية أو بسبب التواء الأمعاء، يتطلب انسداد الأمعاء تدخل جراحي للقضاء عليه.

  2. متلازمة الإغراق

    تحدث هذه المتلازمة عندما ينتقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة بسرعة كبيرة، ويمكن أن تسبب في حدوث أعراض مثل الغثيان والدوخة وسرعة ضربات القلب.

  3. سوء التغذية

    قد لا يحصل المريض على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية بعد العملية، وذلك نتيجة ضعف امتصاص هذه العناصر. 

  4. ارتجاع المريء وقرحة المعدة

    في حالة فإنه من المتوقع أن تعاني الحالة من ارتجاع شديد في المعدة، وأيضََا قد يتسبب في حدوث قرحة في جدار المعدة.

  5. فتق المعدة

    يمكن أن يحدث فتق المعدة عندما يخرج جزء من المعدة من خلال فتحة في جدار البطن.

  • كيف يتم التشخيص؟

تشخيص فشل عملية تحويل المسار يتم عبر التقييم الطبي وفحوصات الدم، للتحقق من التغيرات في الحالة الصحية ونقص العناصر الغذائية، بالإضافة إلى الاعتماد على الصور الطبية مثل التصوير بالأشعة، أو التصوير بالمنظار لتقييم التغيرات في شكل الأعضاء من الداخل. 

خيارات علاج فشل عملية تحويل مسار المعدة

إذا كان فشل عملية تحويل مسار المعدة عبارة عن عدم الوصول إلى الهدف من إنقاص الوزن، فإن خيارات علاج فشل عملية تحويل المسار تشمل تعديلات في نمط الحياة، مثل تغييرات في النظام الغذائي وزيادة النشاط البدني. 

ولكن في حالة كان الفشل في إجراء العملية من الأساس، ففي هذه الحالة سوف يُنصح بإجراء جراحة تصحيحية لتعديل العملية الأصلية. 

هل زيادة الوزن قليلاً بعد الجراحة يعني الفشل؟

زيادة الوزن قليلاً بعد الجراحة ليست بالضرورة علامة على الفشل، فقد يكون الزيادة الطفيفة في الوزن ناتجة عن عوامل عدم الحفاظ على نظام غذائي صحي، وأيضًا عدم الالتزام بتعليمات الطبيب.

ولذلك يجب على الحالة الالتزام بتوجيهات الطبيب بشأن النظام الغذائي، والنشاط البدني بعد عملية تحويل المسار لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة من العملية. 

هل يمكن إجراء العملية مرة أخرى في حال الفشل؟

نعم يمكن إجراء العملية مرة أخرى في حالة فشل عملية تحويل مسار، ولكن يعتمد قرار إعادة الجراحة على تقييم شامل للحالة الصحية والتاريخ الطبي للمريض، مع التركيز على تحديد السبب الرئيسي للفشل وتحديد الإجراء الأمثل للتصحيح. 

الخلاصة

فشل عملية تحويل المسار من الممكن أن يحدث رغم الإجراءات الجراحية المناسبة، وتتمثل أسباب الفشل في عدة عوامل، بما في ذلك خطأ أثناء إجراء العملية، أو عدم الالتزام بتعليمات الطبيب. 

وتظهر علامات الفشل عبر مجموعة متنوعة من الأعراض مثل ألم البطن، والغثيان والقيء، والإسهال والإمساك، وأيضًا شعور بالتعب وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية. وتشمل خيارات علاج فشل عملية تحويل المسار عمل تغيير في نمط الحياة مثل النظام الغذائي، وزيادة النشاط البدني، ولكن في حالة عدم تحقيق أي نتائج فإنه يتم الاعتماد على التدخل الجراحي التصحيحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top