ما هي الأعراض التي تدل على فشل جراحات السمنة

فشل جراحات السمنة قد يحدث في بعض الأحيان ولكن هل هناك عوامل تؤدي إلى حدوث ذلك؟ حيث تعتبر هذه الجراحات من الخيارات الشائعة والمنتشرة في الفترة الأخيرة يخضع لها الكثير من الأشخاص ممن يعانون من زيادة في الوزن ولم ينجحوا في الوصول إلى وزن مثالي بالطرق التقليدية.

على الرغم من أن هذه الجراحات تكون فعالة في معظم الحالات، إلا أنه قد يحدث فشل بها نادراً، لذلك سنتعرف على الأعراض المرتبطة بها وكيفية التعامل معها مع ذكر بعض النصائح الهامة من خلال مركز الدكتور كريم صبري والتي تساعد المريض في حل المشكلة تابعوا معنا.

اقرا المزيد:الفرق بين السمنة وزيادة الوزن

 إعادة إصلاح فشل جراحات السمنة

في حالة فشل جراحات السمنة، هناك خيارات متاحة للمرضى لإعادة إصلاح الوضع، إحدى الخيارات هي إجراء جراحة إضافية لتصحيح المشكلة، على سبيل المثال إذا كان هناك تسرب أو انزلاق في الحلقة المعدية بعد عملية تكميم المعدة، فقد يتطلب الأمر إجراء جراحة إصلاحية لإعادة تثبيت الحلقة أو استبدالها.

في بعض الحالات، قد يكون من الضروري إجراء جراحة تحويلية كاملة لإعادة الوزن إلى المستوى المطلوب، أهم شيء هو التعاون الوثيق بين المريض وفريق الرعاية الصحية لتحديد أفضل خطة علاجية وسوف تجد كل ذلك في مركز الدكتور كريم صبري.

اسباب فشل جراحات السمنة

على الرغم من كون جراحات السمنة أدوات فعالة لعلاج مشاكل الوزن الزائد، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إلى فشل هذه الجراحات نوضح بكم أهم الأسباب كما يلي:

  1. إذا لم يلتزم المريض بالنظام الغذائي الموصى به بعد الجراحة والتمارين البدنية، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن مرة أخرى وفشل الجراحة.
  2. قد تحدث مضاعفات خلال أو بعد الجراحة، مثل التسرب أو الانزلاق أو الانسداد في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى فشل الجراحة.
  3. إذا لم يلتزم المريض بالمتابعة الدورية مع الفريق الطبي بعد الجراحة، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور مشكلات لم يتم التعامل معها في الوقت المناسب.
  4. قد تؤدي بعض الاضطرابات النفسية، مثل اضطراب الأكل، إلى فشل الجراحة إذا لم يتم التعامل معها بشكل مناسب.

ما هي الأعراض التي تدل على فشل جراحات السمنة؟

هناك اعراض تظهر على المريض إذا حدث فشل جراحات السمنة بعد الخضوع لها، لذلك لابد من التعرف عليها للتعامل معها سريعاً من خلال المركز الذي تقوم بالمتابعة معه كما يلي:

  1. إذا لم يفقد المريض أي وزن بعد مرور عام على الأقل من الجراحة، أو إذا استمر في زيادة الوزن، فقد يكون ذلك علامة على فشل الجراحة.
  2. يعد ارتجاع المريء من الأعراض الشائعة بعد جراحات السمنة، ولكن إذا كان حاد أو متكرر.
  3. في حالة ما إذا كان الشخص يعاني من آلام شديدة أو مستمرة في المعدة، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة في الجراحة.
  4. إسهال أو إمساك شديد لا يتحسن مع العلاج، كما قد يعاني البعض من نقص في العناصر الغذائية بعد جراحات السمنة.
  5. مشاعر سلبية بعد جراحات السمنة، وإذا لم يتم علاج هذه المشاعر، فقد تؤدي إلى سلوكيات ضارة بالصحة.

 عوامل تزيد من خطر فشل عملية تكميم المعدة

بالرغم من أن عملية تكميم المعدة تعتبر من العمليات الفعالة في علاج السمنة المفرطة، إلا أن هناك عوامل تزيد من فشلها نوضح لكم أبرزها كما يلي:

الحالة الصحية للمريض

وجود أمراض مزمنة عند المريض، مثل أمراض القلب أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم، من أهم عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى فشل العملية، كما أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل، مثل الشره المرضي أو القيء النفسي هم أكثر عرضة لفشل العملية.

السمنة المفرطة

كلما زاد وزن المريض، ازدادت صعوبة العملية وارتفع خطر فشلها، ،كما أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات بعد العملية وبالتالي قد تفشل.

التاريخ الطبي للمريض

وجود تاريخ من الجراحة السابقة، خاصة في الجهاز الهضمي من عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى فشل عملية تكميم المعدة، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه التخدير هم أكثر عرضة لحدوث مضاعفات بعد العملية، مما قد يؤدي ذلك إلى فشلها.

العوامل النفسية

إن عدم التزام المريض بنظام الغذاء الصحي وممارسة الرياضة من أهم العوامل النفسية التي قد تؤدي إلى فشل العملية، فإذا كان الشخص يعاني من مشاكل نفسية مثل القلق المستمر والاكتئاب فإنه يكون معرض أكثر لحدوث فشل في العملية كما يؤكد خبراء وأطباء مركز الدكتور كريم صبري ذلك.

عدم خبرة الجراح

اختيار جراح ذي خبرة واسعة في مجال جراحة السمنة مثل أطباء مركز الدكتور كريم صبري من أهم العوامل التي تقلل من خطر فشل العملية، كما أن الجراح الماهر سيقوم بتقييم حالة المريض بشكل دقيق وتحديد ما إذا كان مناسب لعملية تكميم المعدة أم لا.

هل يمكن تصحيح جراحات السمنة الفاشلة؟

تشمل أسباب فشل جراحات السمنة عدم التزام المريض بنظام الغذاء الصحي وممارسة الرياضة، وجود أمراض مزمنة لدى المريض، بالإضافة إلى أخطاء طبية خلال الجراحة، وعدم ملاءمة نوع الجراحة لحالة المريض، ولكن لحسن الحظ فإن العديد من جراحات السمنة الفاشلة يمكن تصحيحها من خلال إجراء جراحة ثانية، وتشمل أنواع هذه الجراحات ما يلي:

  1. تحويل مسار المعدة في هذه الجراحة يتم إعادة توصيل المعدة بالأمعاء الدقيقة بحيث يتم تجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة.
  2. ربط المعدة حيث يتم تقسيم المعدة إلى قسمين صغير وكبير يتم ربطهما ببعضهما البعض بشريط قابل للتعديل.
  3. تغيير حجم المعدة في هذه الجراحة يتم تصغير حجم المعدة من خلال إزالة جزء منها أو عن طريق استخدام تقنية الشد.
  4. وتعتمد نوع جراحة التصحيح على نوع جراحة السمنة التي تم إجراؤها للمريض وعلى حالته الصحية.

 أهم النصائح للوقاية من فشل جراحات السمنة

لتجنب فشل جراحات السمنة، هناك عدة نصائح هامة يجب على المرضى اتباعها سوف نشرحها لكم و نوضحها في هذه الفقرة ولابد من الالتزام بها لتجنب حدوث أي مشاكل صحية:

الالتزام بالنظام الغذائي والتمارين البدنية

يعد هذا أمر حيوي بعد الجراحة حيث يجب على المريض اتباع النظام الغذائي الموصى به من قبل الفريق الطبي بدقة، والقيام بالتمارين المنتظمة والمخطط لها، هذا يساعد على المحافظة على الوزن المفقود و تجنب زيادته مرة أخرى.

المتابعة الدورية مع الفريق الطبي

من الضروري الحفاظ على مواعيد المتابعة الطبية بانتظام، هذا يساعد على رصد أي مشكلات أو مضاعفات في الوقت المناسب والتعامل معها بشكل سريع، قد يوصي الفريق الطبي في مركز الدكتور كريم صبري بتناول مكملات غذائية معينة بعد الجراحة لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية.

إدارة الاضطرابات النفسية

إذا كان المريض يعاني من اضطرابات نفسية مثل اضطراب الأكل، فمن الضروري البدء في العلاج النفسي والالتزام به لتجنب فشل الجراحة، كما لابد من الحصول على الدعم العاطفي يساعد ذلك على زيادة الالتزام بالتغييرات الحياتية اللازمة بعد الجراحة.

الصبر والمثابرة

تحقيق النتائج المرجوة من جراحة السمنة يستغرق وقت وجهد كبيرين من قبل المريض، لذا فإن الصبر والمثابرة أمران بالغا الأهمية للنجاح على المدى الطويل، والتزام المريض بهذه النصائح بشكل صارم يساعد على تجنب فشل جراحات السمنة والمحافظة على النتائج المرجوة على المدى الطويل.

Scroll to Top