كيف يمكن علاج السمنة المفرطة بالمنظار؟

يعد علاج السمنة المفرطة بالمنظار من أهم التقنيات الحديثة التي يستخدمها الجراحون حالياً، لتسهيل الجراحة والتقليل من المضاعفات الصحية التي قد تحدث بعد العملية، فالسمنة أصبحت من أكثر الأمراض المنتشرة في وقتنا الحالي خصوصاً في الأطفال والمراهقين، ويلجأ معظم المرضى للجراحة بسبب عدم قدرتهم على تقليل الوزن سواء باستخدام الأنظمة الغذائية ذات السعرات المنخفضة أو ممارسة الرياضة، لذا سنتناول في مقالنا أنواع جراحات المنظار لعلاج السمنة. 

علاج السمنة المفرطة بالمنظار

علاج السمنة المفرطة بالمنظار

تُجرى معظم الجراحات بالمنظار، فهو جهاز صغير على شكل أنبوبة مزود بكاميرا، ويدخل الجسم من خلال عمل فتحات صغيرة في البطن، وأنواع جراحات السمنة هي:

تحويل مسار المعدة:

  • تعد من أكثر التقنيات الجراحية المستخدمة لعلاج السمنة. 
  • يقوم الطبيب بعمل قطع في أعلى جزء من المعدة وكذلك قطعاً في الأمعاء الدقيقة، وبعدها يربط الأمعاء الدقيقة بالمعدة. 
  • الهدف من هذه العملية هو تصغير حجم المعدة، حيث يمر الطعام مباشرة في الأمعاء وبالتالي يقل امتصاص الجسم للطعام، ويتوقف إفراز هرمون الجوع فتقل شهية ورغبة المريض للطعام. 
  • تساعد العملية على إنقاص من 50% إلى 70% من وزن المريض. 
  • يوجد منها 3 أنواع وهي مسار ثنائي التقسيم، والمعدة الكلاسيكي، المعدة المصغرة. 

تكميم المعدة:

  • هي واحدة من العمليات الجراحية التي تستخدم في علاج السمنة المفرطة بالمنظار من خلال استئصال 80% من حجم المعدة، والجزء المتبقي يكون على شكل أنبوبة. 
  • حيث يخدر الجراح المريض باستخدام التخدير الكلي. 
  • بعدها يقوم بعمل فتحات صغيرة في البطن عددها 3 وطول كل منها 1 سم. 
  • يدخل المنظار والأدوات الطبية الأخرى من خلال هذه الفتحات. 
  • يستأصل جزء كبير من المعدة ويتبقى حوالي 20% من حجمها. 
  • بعد انتهاء العملية يقوم الجراح بعمل غرز تجميلية لغلق هذه الفتحات الموجودة في البطن، وهذا يساهم في تقليل الندوب الجلدية، كما يوضع أنبوبة في مكان الجرح لإخراج السوائل. 
  • يتعافى المريض بعد فترة قصيرة من العملية ويعود لحياته الطبيعية بعد أسبوعين. 
  • تساعد هذه العملية على الشفاء من الأمراض التي تسببها السمنة المفرطة كمرض السكري

ربط المعدة:

  • هذه إحدى العمليات المستخدمة في علاج السمنة المفرطة بالمنظار، والقضاء على الوزن الزائد. 
  • حيث تركب حلقة على جزء من المعدة فيقل حجمها، وبالتالي يشبع المريض بسرعة. 

مميزات جراحات السمنة بالمنظار 

تمتلك جراحات المناظير مجموعة من المزايا التي جعلتها أفضل من الجراحة التقليدية وهي:

  • لا تتطلب جراحة المناظير فتحات كبيرة مثل الجراحة التقليدية التي تحتاج فتحات حجمها من 10 إلى 20 سنتميتر، بل يكون حجم الفتحة أقل من 1.5 سم. 
  • لا يوجد نزيف كثير أثناء العملية. 
  • تلتئم الجروح بسرعة. 
  • المضاعفات الناتجة أقل من الجراحة العادية. 
  • لا تحدث تشوهات أو ندوباً في الجلد. 
  • التكلفة أقل من الجراحة التقليدية، لأن مدة الإقامة داخل المستشفى تكون أقل. 

ما هي العوامل المسببة للسمنة المفرطة 

يوجد الكثير من العوامل التي تعرض الشخص للإصابة بالسمنة وهي:

  • اتباع نظام غذائي غير صحيح. 
  • عوامل وراثية. 
  • قلة الحركة والنشاط البدني. 
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم. 

تعليمات ما بعد جراحة علاج السمنة

يوجد مجموعة من التعليمات التي ينبغي على المريض تنفيذها بعد الجراحة لتجنب حدوث أي مضاعفات ومنها:

  • عدم تناول الأطعمة لمدة يوم أو اثنين حتى يتعافى الجهاز الهضمي. 
  • لا بد من استخدام نظام غذائي معين لعدة أسابيع تكون بدايته تناول السوائل وبعدها الأطعمة المهروسة والانتقال إلى بعد ذلك للأطعمة الصلبة. 
  • لا تفرط في كميات الطعام والسوائل. 
  • ضرورة عمل فحوصات دورية في الأشهر الأولى من العملية، وأيضاً عمل مجموعة من التحاليل والفحوصات. 

وفي ختام مقالنا عن علاج السمنة المفرطة بالمنظار، فإنها تعد من أفضل أنواع الجراحات المنتشرة حالياً، وهذا النوع من العلميات حقق نجاحاً باهراً في علاج السمنة وإنقاص الوزن في وقت سريع، كما أنها غير مؤلمة، لذا لجأ إليها الكثير من المرضى كحل أسهل وأسرع

Scroll to Top