اهمية عملية شد ترهلات البطن

شد ترهلات البطن إحدى العمليات التجميلية الشائعة التي تجرى لإعادة شكل البطن إلى وضعه الطبيعي بعد فقدان الوزن الكبير أو الحمل والولادة، بالرغم من أن هذه العملية تصنف عادةً كإجراء تجميلي، إلا أنها تؤدي أيضاً إلى فوائد صحية مهمة للمرضى عند القيام بإجرائها في مراكز الدكتور كريم صبري.

تناقش هذه المقالة بالتفصيل الأسباب الرئيسية التي تجعل عملية شد ترهلات البطن ذات أهمية كبيرة، سواء من الناحية الجمالية أو الصحية، كما تسلط الضوء على المراحل الرئيسية للعملية وتوضيح المخاطر والمضاعفات المحتملة.

اقرا المزيد: كيف يكون شكل البطن بعد عملية التكميم؟

 عملية شد ترهلات البطن

تعاني العديد من النساء من ترهلات في منطقة البطن نتيجة للولادة أو فقدان الوزن الكبير، وتعتبر عملية شد ترهلات البطن ممتازة لاستعادة مظهر البطن المشدود، يجب على المرأة استشارة جراح تجميل مؤهل للبحث عن أفضل خيارات العلاج لحالتها، كما من المهم اتباع تعليمات الجراح بدقة قبل وبعد العملية للحصول على أفضل النتائج الممكنة من خلال مركز الدكتور كريم صبري المعتمد في القيام بإجراء مثل هذه الجراحات.

اسباب مشكلة ترهل البطن

يعاني الكثير من الناس، خاصة النساء من مشكلة ترهل البطن، وتعتبر هذه المشكلة مصدر للإزعاج وعدم الرضا عن مظهر الجسم، فيما يلي شرح مفصل لأسباب هذه المشكلة:

  1. فقدان الوزن الكبير من أهم أسباب ترهل البطن، فعندما يفقد الجسم الوزن بسرعة، يفقد الجلد مرونته ولا يتمكن من التقلص بشكل كاف لتغطية المساحة الفارغة.
  2. تتعرض عضلات البطن للتمدد بشكل كبير أثناء الحمل، وبعد الولادة قد تفقد هذه العضلات بعض قوتها ومرونتها.
  3. مع تقدم السن تفقد البشرة الكولاجين والإيلاستين، وهما البروتينات اللذان يسهمان في حفاظ الجلد على مرونته وشده.
  4. تلعب العوامل الوراثية دور في تحديد ميل الشخص إلى ترهل الجلد وذلك بسبب اختلافات في تركيبة الجلد وكمية الكولاجين والإيلاستين.
  5. بعض الحالات الطبية مثل السمنة المفرطة التغيرات الهرمونية و التقلبات في مستويات الكورتيزول.

فوائد عملية شد ترهلات البطن

تعتبر عملية شد ترهلات البطن فعالة في جعل هذه المنطقة مشدودة، لذلك نوضح لكم فيما يلي أبرز الفوائد الخاصة بهذه العملية وما هي الاستفادة منها:

  1. تساعد عملية شد ترهلات البطن على إزالة الجلد الزائد والترهلات من منطقة البطن.
  2. يمكن أن تحسن عملية شد ترهلات البطن من الثقة بالنفس وتساعد على الشعور بالمزيد من الراحة.
  3. قد تساعد على تحسين الصحة العامة من خلال تقليل آلام الظهر وتحسين الوظائف الجسدية.
  4. نتائج عملية شد ترهلات البطن دائمة طالما يحافظ المريض على وزن صحي يتبع نمط حياة صحي.

أهمية عملية شد ترهلات البطن

شد ترهلات البطن هو إجراء جراحي يهدف إلى تحسين مظهر البطن وتقويتها، تعتبر هذه العملية مهمة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من ترهلات في منطقة البطن نتيجة الحمل، فقدان الوزن السريع، أو الشيخوخة، تساعد أيضاً على تحسين الثقة بالنفس والمظهر العام للشخص، كما يمكن أن يساهم في تحسين الراحة البدنية والصحية، لذلك تعتبر عملية مهمة وفعالة لتحسين جودة حياة الأفراد الذين يعانون من هذه المشكلة.

آثار ومخاطر عملية شد ترهلات البطن

إن شد ترهلات البطن إجراء جراحي شائع يهدف إلى تقليل الترهلات والجلد والدهون في منطقة البطن، تعتبر هذه العملية فعالة لتحسين مظهر البطن وزيادة الثقة بالنفس لدى المريض، ولكن يجب على الأشخاص الذين يفكرون في إجراء هذه العملية أن يكونوا على علم بالمخاطر المحتملة التي قد تنتج عنها، مثل الجروح، العدوى، وتأثيرات جانبية أخرى، كما يجب على الأفراد البحث جيد والتشاور مع أطبائهم قبل اتخاذ قرار بإجراء عملية شد ترهلات البطن، وسوف تجد أطباء ماهرين في مركز دكتور كريم صبري يخبرونك بذلك.

من هم الأشخاص الذين يناسبهم عملية شد البطن؟

عملية شد البطن خيار مناسب للعديد من الأشخاص الذين يعانون من ترهلات في منطقة البطن، ولكنها ليست مناسبة للجميع، فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها لتحديد ما إذا كانت عملية شد البطن مناسبة لك:

العوامل الصحية

يجب أن تكون في صحة جيدة ولا تعاني من أي حالات طبية مزمنة تشكل خطر على العملية، كما لابد من أن يكون وزنك مستقر ولا تفكر في فقدان وزن كبير في المستقبل القريب، والامتناع عن التدخين بقدر الإمكان.

العوامل الجسدية

يجب أن يكون لديك ترهل جلدي ملحوظ في منطقة البطن، وجلد مرن وقوي كفاية للتمدد والشد، كما لابد من أن يكون لديك توقعات واقعية من النتائج.

العوامل النفسية

أن تكون في حالة نفسية جيدة وتدرك مخاطر العملية وفوائدها، ويجب أن تكون ملتزم باتباع تعليمات الطبيب قبل وبعد العملية بشكل كبير لحماية الجسم من التعرض لأي مشاكل فيما بعد قد تحدث من مخاطر وآثار جانبية.

من هم الأشخاص الذين لا تناسبهم عملية شد البطن؟

إن شد ترهلات البطن بالطبع غير مناسبة للجميع، حيث يؤكد مركز الدكتور كريم صبري ذلك قبل أن يخضع المريض للعملية، وفيما يلي بعض العوامل التي تشير إلى أن هذه العملية قد لا تكون مناسبة لك:

  1. إذا كنت تعاني من أي حالة طبية مزمنة مثل السكري أو أمراض القلب أو أمراض الرئة.
  2. في حالة الإصابة بأي عدوى نشطة أو حالة جلدية في منطقة البطن، فقد يؤجل الطبيب العملية حتى يتم علاج هذه الحالة.
  3. إذا كنت حامل أو ترضعين طبيعياً، فسوف تحتاجين إلى الانتظار حتى بعد الولادة أو الفطام قبل الخضوع للعملية.
  4. يعد التدخين عامل خطر كبير على عملية شد البطن، حيث يزيد من مخاطر العدوى والتأخر في التئام الجروح.
  5. إذا كنت تعاني من ضعف العضلات في منطقة البطن، فقد لا تكون هذه العملية فعلة.

كيف تتم عملية شد البطن؟

يبدأ الإجراء باستشارة طبيب أو جراح تجميل مؤهل لتقييم حالتك وتحديد ما إذا كانت هذه العملية مناسبة لك، سيناقش الطبيب معك في مركز الدكتور كريم صبري أهدافك وتوقعاتك من العملية والمخاطر المحتملة والبدائل المتوفرة، كما سوف يقوم بفحص منطقة البطن وقياس كمية الجلد والدهون الزائدة.

قد يطلب منك إجراء بعض الفحوصات الطبية للتأكد من صحتك، سيعطيك الطبيب تعليمات محددة للاتباع قبل العملية، مثل التوقف عن التدخين وتناول بعض الأدوية وتجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات، كما ستحتاج إلى ترتيب شخص ليقلك من وإلى المستشفى ويساعدك في الأيام الأولى بعد العملية.

تجرى عملية شد البطن عادةً تحت التخدير العام، مما يعني أنك ستكون نائم ولا تشعر بأي ألم، في بعض الحالات قد يستخدم التخدير النخاعي أو الموضعي مع التخدير الواعي، يقوم الجراح بعمل شق أفقي في منطقة أسفل البطن، قرب خط شعر العانة، ثم يتم فصل الجلد عن العضلات في منطقة البطن حتى السرة.

يتم شد العضلات البطنية لبناء جدار بطني أكثر صلابة، وإزالة الجلد والدهون الزائدة، ثم يتم شد الجلد المتبقي وإعادة ترتيبه لخلق مظهر مشدود أكثر، وفي النهاية يقوم الطبيب بإغلاق الشق بدرزات تجميلية.

التعليمات التي يجب اتباعها بعد عملية شد ترهلات البطن

لكي تحقق أفضل النتائج وتسرع من عملية التعافي، من المهم اتباع تعليمات الطبيب بدقة بعد العملية، فيما يلي بعض من أهم هذه التعليمات التي لابد من الالتزام بها بعد إجراء عملية شد ترهلات البطن:

  1. من المهم أن تحصل على راحة كافية في الأيام الأولى بعد العملية، وتجنب النشاط الشاق والرفع الأشياء الثقيلة لعدة أسابيع.
  2. تناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب بدقة للتحكم في الألم والوقاية من العدوى.
  3. حافظ على الضمادات نظيفة وجافة وقم بتغييرها بانتظام حسب تعليمات الطبيب.
  4. ارتدي مشد خاص حسب تعليمات الطبيب لمساعدة الجلد على التكيف مع شكله الجديد وتقليل التورم.
  5. تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والبروتين والسوائل للمساعده على التعافي وتعزيز الجهاز المناعي.
  6. تجنب التدخين تماماً لعدة أسابيع قبل وبعد العملية، حيث يزيد من مخاطر العدوى والتأخر في التئام الجروح.
  7. احرص على متابعة مواعيد المتابعة مع الطبيب لتقييم حالتك والإجابة على أي أسئلة تكون لديك.
Scroll to Top