هل يمكن إجراء جراحات سمنة لكبار السن ؟

أصبح الحديث عن إجراء جراحات السمنة أمر شائع، ولكن هناك تساؤل مهم حول مدى مناسبة إجراء هذه العمليات الجراحية لأشخاص بعينهم، لذلك سنتعرف على ما إذا كان إجراء جراحات سمنة لكبار السن أمر طبيعي أم خطير، كما سوف نناقش المخاطر والفوائد التي تعود عليهم عند إجرائها.

فالسمنة لدى كبار السن تعد مصدر قلق صحي كبير، حيث تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والضغط المرتفع وغيرها من المشكلات الصحية الخطيرة، ومع تقدم العمر تزداد هشاشة الجسم وتقل قدرته على التعافي من الجراحات الكبرى، لذلك يثور التساؤل حول ما إذا كان من الحكمة والآمن إجراء عمليات السمنة لهم أم لا، سوف نوضح ذلك من خلال عيادات ومراكز دكتور كريم صبري.

اقرا المزيد: تحويل مسار المعدة

تكميم المعدة لكبار السن

بات تكميم المعدة من العمليات الجراحية الشائعة لعلاج السمنة المفرطة، وتعتبر هذه العملية فعالة في إنقاص الوزن والتحكم في الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة، ولكن هل يعد تكميم المعدة وإجراء جراحات سمنة لكبار السن خيار آمن لهم؟ ينصح بمراجعة الطبيب المتخصص قبل اتخاذ قرار الخضوع لتكميم المعدة لتقييم مدى ملاءمة هذه العملية لحالة المريض الفردية، مع الأخذ بعين الاعتبار بعض الأمور التي يوضحها لنا مركز الدكتور كريم صبري كما يلي:

  1. العمر حيث تعد المخاطر الصحية لجراحة تكميم المعدة أعلى مع ازدياد عمر المريض.
  2. يجب أن يكون المريض في صحة جيدة بشكل عام خالي من الأمراض المزمنة التي قد تضاعف من مخاطر العملية.
  3. القدرة على تحمل التخدير العام المستخدم في العملية.
  4. الالتزام بتغيير نمط الحياة بعد العملية حيث يعتبر عنصر أساسي لنجاحها على المدى الطويل.

هل يمكن إجراء جراحات سمنة لكبار السن؟

على الرغم من المخاطر المعروفة لمشاكل السمنة مع التقدم في العمر، فإن إجراء جراحات سمنة لكبار السن خيار مناسب في بعض الحالات، تشير الأبحاث إلى أن هذه العمليات قد تؤدي إلى فوائد صحية كبيرة لهم، مثل تحسن مؤشر كتلة الجسم وانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، وبالرغم من ذلك هناك عوامل هامة لابد من وضعها في الاعتبار  حيث يجب تقييم الحالة الصحية العامة للمريض وقدرته على التحمل و التعافي من الجراحة، فكبار السن أكثر عرضة لمضاعفات ما بعد الجراحة بسبب النقص في الوظائف الفسيولوجية.

احتياطات ضرورية قبل الموافقة على اجراء جراحات السمنة لكبار السن

ينصح بمراجعة الطبيب المتخصص في مركز الدكتور كريم صبري قبل اتخاذ قرار الخضوع لجراحة سمنة لتقييم مدى ملاءمة هذه العملية لحالة المريض الفردية، مع الأخذ بعين الاعتبار العديد من الاحتياطات الضرورية من أهمها ما يلي:

تقييم الحالة الصحية بدقة

يجب إجراء فحوصات طبية شاملة للتأكد من خلو المريض من أي أمراض مزمنة قد تضاعف من مخاطر العملية، مثل أمراض القلب والسكري وأمراض الكلى، وتقييم وظائف الكبد والكلى بشكل خاص، حيث قد تؤثر جراحات السمنة على هذه الوظائف، كما لابد من تقييم حالة المريض النفسية.

مناقشة المخاطر والمنافع

يجب أن يشرح الطبيب للمريض جميع مخاطر جراحات السمنة لكبار السن، بما في ذلك مخاطر التخدير والنزيف والعدوى والإمساك وسوء التغذية، بالإضافة إلى جميع المنافع المتوقعة من العملية، مثل تحسين نوعية الحياة والوقاية من الأمراض المزمنة وزيادة الثقة بالنفس، كما لابد من التأكد من حصول المريض على جميع المعلومات الكافية لاتخاذ قراره بوعي.

الالتزام بتغيير نمط الحياة

يجب أن يلتزم المريض بتغيير نمط حياته بشكل جذري بعد العملية، بما في ذلك اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، وأن يتأكد الطبيب من قدرة المريض على الالتزام بهذه التغييرات قبل الموافقة على إجراء العملية، حيث يعد الالتزام بتغيير نمط الحياة عنصر أساسي لنجاح جراحات السمنة على المدى الطويل.

مراعاة العوامل العمرية

المخاطر الصحية لإجراء جراحات سمنة لكبار السن تكون أعلى من غيرهم ممن هم أقل في العمر، يجب على الطبيب أن يضع عمر المريض في اعتباره عند تقييم مدى ملاءمة العملية له، قد تكون هناك بدائل علاجية أخرى للسمنة أكثر أمان لهم مثل الأدوية أو تغيير نمط الحياة فقط.

ما هو السن المناسب لعملية تكميم المعدة؟

لا يوجد سن محدد يعد مثالي لعملية تكميم المعدة، وإنما يعتمد ذلك على العديد من العوامل، يوضحها لنا أطباء مركز الدكتور كريم صبري كما يلي:

  1. يجب أن يكون المريض في صحة جيدة بشكل عام خالي من الأمراض المزمنة التي قد تضاعف من مخاطر العملية.
  2. تقييم وظائف الكبد والكلى بشكل خاص، حيث قد تؤثر جراحات السمنة على هذه الوظائف.
  3. بالإضافة إلى تقييم الحالة النفسية للمريض للتأكد من قدرته على التعامل مع التغيرات الجسدية والنفسية  بعد العملية.

ما اضرار تكميم المعدة على كبار السن

إجراء جراحات سمنة لكبار السن مثل تكميم المعدة خيار علاجي فعال للتخلص من الوزن الزائد، والتحكم في الأمراض المزمنة المرتبطة بذلك، ولكن كما هو الحال مع أي عملية جراحية توجد بعض المخاطر المحتملة لتكميم المعدة وتكون هذه المخاطر أعلى بشكل عام لدى من هم أكبر في العمر بالمقارنة بمن هم أصغر سناً، تشمل هذه المخاطر ما يلي:

  1. مخاطر جراحة تكميم المعدة أعلى مع ازدياد عمر المريض، بسبب ضعف جهاز المناعة وإمكانية حدوث مضاعفات مثل النزيف أو العدوى.
  2. قد تكون عملية التئام الجروح أبطأ لدى كبار السن، مما يزيد من خطر الإصابة بالمضاعفات.
  3. مخاطر التخدير العام أعلى عند كبار السن مما قد يؤدي إلى مضاعفات مثل صعوبة التنفس أو مشاكل في القلب.
  4. يجب على كبار السن العناية بنظامهم الغذائي بشكل أكبر بعد العملية لضمان حصولهم على جميع العناصر الغذائية الضرورية.
  5. الجفاف من المضاعفات الشائعة لذلك يجب على كبار السن شرب الكثير من السوائل لتجنب حدوثه.
  6. يمكن أن تسبب عملية تكميم المعدة الإمساك لذلك من الضروري اتباع نظام غذائي غني بالألياف.

النتائج المتوقعة من تكميم المعدة لكبار السن

يساعد على إنقاص الوزن والتحكم في الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة، تشمل بعض النتائج المتوقعة من تكميم المعدة لكبار السن ما يلي:

  1. إنقاص ما يصل إلى 70٪ من وزنهم الزائد، يعد هذا الانخفاض في الوزن كبير ومفيد لصحة كبار السن بشكل عام.
  2. يمكن أن يساعد تكميم المعدة على التحكم في الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة.
  3. تحسين الصحة النفسية لكبار السن، من خلال زيادة الثقة بالنفس وتقليل مشاعر الاكتئاب والقلق.

ما هي خصائص عملية التكميم؟

عملية التكميم أو تكميم المعدة بالمنظار تعتبر من أشهر جراحات السمنة لعلاج السمنة المفرطة، وتتميز هذه العملية بالعديد من الخصائص وبالتحديد في مراكز الدكتور كريم صبري منها:

  1. يتم تقليل حجم المعدة بشكل كبير، مما يقلل من كمية الطعام التي يمكن للمريض تناولها.
  2. يساعد ذلك على تقليل السعرات الحرارية المتناولة بشكل كبير، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن.
  3. تعتبر من العمليات الجراحية القصيرة نسبياً، حيث تستغرق عادة حوالي ساعة واحدة.
  4. يتم إجراء عملية التكميم عادة باستخدام تقنيات جراحة بسيطة، مثل المنظار.
  5. أثبتت عملية التكميم فعاليتها في مساعدة المرضى على إنقاص ما يصل إلى 70٪ من وزنهم الزائد.
  6. يمكن أن تساعد في تحسين صحة المريض من خلال التحكم في أمراض مزمنة لها علاقة بالسمنة.

الفحوصات قبل عملية تكميم المعدة لكبار السن

قبل الخضوع لإجراء جراحات سمنة لكبار السن، من الضروري إجراء العديد من الفحوصات للتأكد من ملاءمتها للمريض وتقييم المخاطر والمنافع المحتملة، تشمل هذه الفحوصات ما يلي:

  1. يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي شامل للمريض لتقييم حالته الصحية العامة  مثل الوزن والطول مؤشر كتلة الجسم.
  2. الضغط الدموي ومعدل ضربات القلب، التاريخ الطبي للمريض، بما في ذلك أي أمراض مزمنة أو عمليات جراحية سابقة.
  3. يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات المخبرية، مثل فحص الدم، تحليل البول، فحص وظائف الغدة الدرقية.
  4. تصوير الصدر والبطن بالأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب للتأكد من عدم وجود أي أمراض أو تشوهات في الجهاز الهضمي.
  5. من المهم إجراء تقييم نفسي للمريض للتأكد من قدرته على التعامل مع التغيرات الجسدية والنفسية التي تطرأ بعد العملية.

هل تكميم المعدة اسهل للأطفال ام لكبار السن؟

تقييم سهولة عملية تكميم المعدة للأطفال مقارنة بكبار السن أمر معقد ويتطلب مراعاة العديد من العوامل، ولكن بشكل عام، يمكن القول أن هذه العملية تعد أكثر صعوبة للكبار من الأطفال، وإذا كنت تتسائل عن إجراء جراحات سمنة لكبار السن بشكل عام فإنه يمكن مناقشة ذلك مع أطباء مركز الدكتور كريم صبري للإطمئنان أكثر.

Scroll to Top