التحضير لعلاج السمنة بالأوزان أكثر من 200 كيلو

يعاني الكثير من الأشخاص من السمنة المفرطة والتي يعتقد البعض أنها مصدر قلق بشأن المظهر الجمالي فقط وهذا ليس صحيح إطلاقاً، بل إنها مشكلة صحية خطيرة للغاية وذلك نظرًا لما ينتج عنها من أمراض ومشاكل صحية عديدة مثل القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم والعديد من أنواع السرطانات.

وقد تنتج السمنة عن العديد من الأسباب بعضها وراثي وبيئي وفسيولوجي، ومن خلال المقال سوف نقدم لكم حلول علاجية للتخلص من السمنة وإنقاص الوزن، وسوف يتضمن حديثنا أيضًا التحضير لعلاج السمنة بالأوزان أكثر من 200 كيلو.

التحضير لعلاج السمنة بالأوزان أكثر من 200 كيلو

يلزم التحضير لعلاج السمنة بالأوزان أكثر من 200 كيلو، ويشمل هذا التحضير بعض الفحوصات والاختبارات كالآتي: 

  1. يقوم الطبيب بمراجعة التاريخ المرضي للمريض مع مراجعة مراحل الوزن ومحاولات إنقاص الوزن التي مر بها المريض.
  2. مراجعة التاريخ الصحي للعائلة للتعرف هل المريض معرض للإصابة بأمراض وراثية معينة. 
  3. إجراء فحص بدني شامل ويتضمن الفحص قياس الطول ومعدل ضغط الدم ونبضات القلب وفحص البطن والرئة.
  4. استخدام آلات وأدوات جراحية صُممت خصيصاً لتُستخدم مع مرضى السمنة المفرطة.
  5. استخدام أنواع محددة من عقارات التخدير لتجنب حدوث مشكلات ومضاعفات للمريض.
  6. وفي حال كان لديك مشاكل صحية فسوف يتولي الطبيب علاجها والتحقق مع عدم وجود أمراض خطيرة أو مشاكل محتملة مثل ارتفاع معدل الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم أو مشكلات الكبد وخمول الغدد.

علاج السمنة المفرطة 

يهدف علاج السمنة المفرطة إلى التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في منطقة البطن والادراف وغيرهم، والحصول على وزن صحي والحفاظ عليه.

ويترتب على ذلك تحسين الحالة الصحية والتخلص من المخاطر الصحية والمضاعفات الخطيرة المتعلقة بالسمنة.

ولعلاج السمنة المفرطة بطريقة آمنة يجب عليك التعاون مع أخصائي تغذية لمساعدتك في تغيير عادات الغذائية والبدء في أسلوب حياة صحي يتضمن ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية والمتوازنة وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات. 

وفي أغلب الأحيان يهدف العلاج الأوَّلي إلى إنقاص الوزن بنسبة بسيطة تبدأ من 5% إلى 10% من إجمالي الوزن الزائد في الجسم. 

وهذا يعني أنه في حال كان وزنك 200 كجم فسوف تحتاج إلى إنقاص حوالي 20 كجم من وزنك لتبدأ صحتك في التعافي وكلما زاد الوزن المفقود زادت صحتك في التحسن.

والجدير بالذكر أن كافة البرامج العلاجية التي تهدف لإنقاص الوزن تتطلب تغيير في العادات الغذائية وزيادة ممارسة الرياضة ولكن تعتمد طرق العلاج على معدل الإصابة بالسمنة وقوة إرادتك.

أمثلة لمرضى وزنهم أكثر من 200 كجم وقاموا بإجراء جراحات السمنة في مركز دكتور كريم صبري

 

  1. الحالة الأولى

    الأستاذ محمد من مدينة بورسعيد يبلغ من العمر 32 عام، كان وزنه 330 كجم وقام بإجراء جراحة تكميم للمعدة في مركز الدكتور كريم صبري وأصبح وزنه 130 كجم بعد 4 أشهر من إجراءه للجراحة

    وبهذا يكون فقد المريض 200 كجم من وزنه.

    قام بعد ذلك هذا المريض بعمل عملية شد للجلد المترهل نتيجة فقدان الكثير من الوزن الزائد، كما يفكر مؤخراً بالقيام بعملية تحويل المسار وذلك لثبات وزنه نسبياً.

    حيث يطمح أستاذ محمد أن يصل لوزن 75 كجم.

  2. الحالة الثانية

    الأستاذ أحمد فتحي كان وزنه 185 كجم وقام بعملية تكميم للمعدة في مركز الدكتور كريم صبري.

    وفقد أستاذ أحمد من وزنه 110 كجم في عام ونصف حيث أصبح وزنه 75 كجم.

  3. الحالة الثالثة

    الأستاذ عبدالجواد ماهر كان وزنه 210 كجم وقام بإجراء عملية تكميم للمعدة وفقد 21 كجم في وقت قصير جداً بعد العملية بحيث أصبح وزنه 189 كجم.

    إلى هنا نصل لختام المقال الذي تحدثنا فيه عن التحضير لعلاج السمنة المفرطة بالأوزان أكثر من 200 كيلو، حيث وضحنا لكم الفحوصات الطبية التي يتم إجراؤها قبل البدء في الخطوات العلاجية للتخلص من السمنة.

Scroll to Top